الصبيح في استقبال ولي عهد بروناي

الوزيرة الصبيح: نأمل ان تكون خطة التنمية الخمسية القادمة "أقرب الى الواقع"

كشفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح اليوم ان الوزارة بصدد اعداد مشروع خطة التنمية الخمسية المقبلة على ان تحال الى مجلس الامة مطلع شهر يونيو المقبل لاعتمادها.

جاء ذلك في تصريح للصحافيين ادلت به الوزيرة الصبيح بعد لقاءها ووزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل بصاحب السمو الملكي الامير حجي المهتدي بالله ولي العهد في سلطنة بروناي في مقر المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية.

واضافت الوزيرة الصبيح ان الوزارة تعمل على اعداد خطة التنمية والتي عرضت على لجنة السياسات في المجلس الاعلى للتخطيط والذي بدوره اتفق على اختيار احد البدائل مبينة ان "الخطة محكمة وتقاس بالساعات وليس بالايام".

وذكرت أن الخطة ستحال في بداية يونيو الى مجلس الامة وذلك لمنح المجلس فترة اكثر من ستة اشهر لاعتمادها مشيرة الى ان قطاع التخطيط يقوم بعقد جلسات مع القطاع الخاص وجمعيات النفع العام والاكاديميين المختصين والشباب للاستئناس برأيهم حول الخطة.

واكدت حرص الوزارة على الاخذ بعين الاعتبار جميع تطلعات المجتمع ووضعها في سياسات الخطة التي ستعرض على الامانة العامة للتخطيط بعد كل خطوة يم اتخاذها مبينة ان مجلس الوزراء اكد على اشراك المجلس الاعلى للتخطيط في اعداد الخطة.

واعربت الوزيرة الصبيح عن رغبتها في ان تكون خطة التنمية الخمسية "اقرب الى الواقع" دون ابهار المجتمع بوعود لايمكن تنفيذها على ارض الواقع لاسيما ان القدرة على تنفيذ الخطة تأتي من جوانب متعددة وليس من الجانب المالي.

وردا على سؤال حول مدى القدرة على تنفيذ خطط مؤسسة الرعاية السكنية قالت الوزيرة الصبيح "نحن نريد ان نعمل ما سنعد به بل نفوقه" مضيفة ان وزارة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ومؤسسة الرعاية السكنية يعملان على وضع الامور في نصابها الحقيقي بمنتهى الواقعية.

وعن لقاءها والوزير ابل بصاحب السمو الملكي الامير حجي المهتدي بالله قالت أن "سموه كان مهتما بمعرفة كيفية اعداد خطة التنمية والاطلاع على اخر المستجدات في الادارة العامة للاحصاء والاطلاع على الخطط الاسكانية وكيفية توفير المساكن للمواطنين الكويتيين".

وذكرت ان الامانة العامة للتخطيط والتنمية قدمت عرضا مرئيا لولي العهد في سلطنة بروناي والوفد المرافق له عن خطوات العمل في الامانة ونظم العمل في الادارة المركزية للاحصاء.

واشارت الى تقديم المؤسسة العامة للرعاية السكنية عرضا مرئيا ايضا للمناطق السكنية والمشاريع القائمة و المستقبلية وكيفية متابعة الخطة ومن يعتمدها والمساحة المتاحة للرعاية السكنية.

وعن اهتمام سلطنة بروناي بخطة دولة الكويت التنموية اوضحت الوزيرة الصبيح ان هناك اوجه تشابه بين البلدين سواء بمساحة الدولة وعدد المواطنين والسكان وفي اعتمادهما على الموارد الطبيعية.

وذكرت ان الزيارة هي الثني لولي عهد بروناي وذلك بهدف التعرف على خطط الوزارة وكيفية متابعتها ومن يقوم باعتمادها وتجربة دولة الكويت لتطابق بعض المقومات هنا مع بروناي.

وردا على سؤال عن صندوق المشاريع الصغيرة قالت الوزيرة ان مجلس الوزارء يحث وزارة التخطيط بالتعاون مع وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ووزير المالية انس الصالح وهو المشرف على الصندوق على التخطيط السليم والواقعي بما يتطلع له الشباب.

من جهته قال وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل ان الجميع يعرف ان القضية الاسكانية مهمة جدا وقضية يجب التعامل معها بشكل دقيق وسليم للوصول الى الحل المناسب لهذه القضية مؤكدا جدية الحكومة في ايجاد الحلول لهذه القضية.

 

×