وزير الصحة د. علي العبيدي

الصحة: نسبة السمنة بين النساء في الكويت %40 والرجال 30%

يترأس وزير الصحة علي العبيدي وفد الوزارة الذي سيشارك في اجتماعات الدورة العادية رقم 41 لمجلس وزارء الصحة العرب بالقاهرة، خلال الفترة من 11 إلي 13 الشهر الجاري، ويرافق الوزير وفد رفيع المستوى من القياديين ومدراء الادارات والمتخصصين من وزارة الصحة.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان لها أن هذا الإجتماع يكتسب أهمية كبرى، كونه يعتبر الأول بعد تولي الكويت رئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب بمقر الأمانه العامة لجامعة الدول العربية،مشيره إلي انه سيتولى رئاسة الجلسة الأفتتاحية للإجتماع الوزير علي العبيدي، وانه على مدى يومين سيناقش الوزراء العديد من الموضوعات من اهمها  الاحوال الصحية والانسانية للنازحين السوريين في دول الجوار.

وأوضحت أن الإجتماع سيناقش أيضا الاحوال الصحية والانسانية في دولة فلسطين، الى جانب مناقشة مشروع الاستراتيجية العربية لمكافحة الايدز والدراسة التي اعدتها الامانه الفنية حول صحة الأمهات وأهم التحديات التي تواجهها في الدول العربية، كما سيناقش الوزراء أيضا، التحضير للقمة العربية التنموية والاقتصادية والاجتماعية المزمع عقدها في تونس عام 2015 ، ومقترحات وزارات الصحة بالدول العربية بشان الموضوعات الصحية المقترح ادراجها على جدول اعمال مؤتمر القمة.

من جانب آخر، افتتح وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون الصحة العامة د.قيس الدويري نيابة عن وزير الصحة د.علي العبيدي فعاليات مؤتمر التغذية والصحة الثاني "السمنة"، والذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 10 إلي 12 الشهر الجاري، بقاعة الشيخة سلوى، ويعرض آخر المستجدات الطبية والبحثية في مجال السمنة، بمشاركة أساتذة من بريطانيا وكندا وأمريكا.

وقال الدويري في كلمته التي ألقاها بمناسبة اﻻفتتاح نيابة عن وزير الصحة علي العبيدي: ﻻ يخفي علي الجميع أن السمنة اصبحت احدي اهم التحديات الصحية التنموية علي جميع المستويات الوطنية واﻻقليمية والعالمية، فخلال اﻻعوام الثلاثين الماضية تضاعفت معدﻻت اﻻصابة بالسمنة لتمثل عبئا صحيا واجتماعيا واقتصاديا لكثير من دول العالم، فهي احد العوامل اﻻساسية التي ادت الي انتشار اﻻصابة بالامراض المزمنة مثل امراض القاب والشرايين ومرض السكر من تانوع ااثانب والعديد من انواع السرطان.

واوضح ان هذا اﻻمر استوجب اصدار اﻻعلان الصحي للجمعية العامة للامم المتحدة المنعقد في سبتمبر 2011 بمدينة نيويورك والذي ينص علي ضرورة التزام دول العالم بموقف جاد لمكافحة اﻻمراض المزمنة غير السارية ضمن برامج الثحة والتنمية لكل دولة كما اوصت منظمة الثحة العالمية جميع الدول بتبني استراتيجيات ووضع برامج من شانها الحد من انتشار هذه اﻻمراض.

واوضح انه من خلال استشعار الكويت بخطورة هذا المرض فقد تم تشكيل لجنة عليا لمكافحة اﻻمراض المزمنة غير السارية تضم ممثلين من جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية واﻻهلية وجمعيات المجتمع المدنب . وذلك لوضع اﻻستراتيجيات العلمية والمﻻئمة للحد من انتشار عوامل اﻻختطار للامراض المزمنة والتي تعتبر السمنة من اهمها، كما تم تشكيل العديد من اللجان وفرق العمل اﻻخري لتنفيذ توثيات اللجنة العليا كن اجراء الدراسات والبحوث والتقييم والبرامج التوعوية.

واكد الدويري ان المحاور التي سيتناولها المتحدثون خلال فعاليات المؤتمر تأتي في نفس اﻻطار الذي وضعته وزارة الصحة والذي يهدف الي التعرف علي الوضع الحالي والوقوف علي احدث المستجدات العلمية والعملية المتعلقة بعوامل انتشار السمنة والسلوكيات الغذائية الخاطئة المكتسبة نتيجة المدنية الحديثة والاثار النفسية والجسدية الناجمة عن السمنة وكذلك اساليب الوقاية والعلاج سواؤ بالتدخل الجراحي او اتباع السلوكيات الغذائية الثحية . ومممارسة الانشطة الرياضية، بالاضافة لما ستقرية فعاليات المؤتمر من تبادل الخبرات والمعلومات العلمية والطبية في هذا المجال.

من جانبها قالت مدير ادارة التغذية واﻻطعام بوزارة الصحة د. نوال الحمد ان معدﻻت السمنة في الكويت مرتفعة جدا، ويعتبر المجتمع الكويتي اﻻعلى من حيث اﻻصابة بالسمنة، حيث تصل نسبتها بين النساء 40 في المائة، والرجال 30 في المائة، وهي تمثل ايضا خطرا بالغا على اﻻطفال، حيث بلغت معدلاتها بين اﻻطفال 1/5 من اجمالي عدد اﻻطفال.

ودعت الحمد وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة الى التضافر والتكاتف من اجل القضاء على عوامل الخطورة المسببة للامراض المزمنة غير المعدية وعلى راسها السمنة، ﻻفتة الى ان منظمة الصحة العالمية حذرت من ارتفاع معدل اﻻستهﻻك العالمي للسكريات، وطالبت بتقليل  10 في المائة منه وبالطبع هذا يحتاج الى وقت وجهد كبير فضﻻ عن الجدية في اتخاذ القرار، لذا يقتضي اﻻمر تدخل مباشر من الحكومة، واﻻقتصاديين الصحيين ﻻقناع متخذي القرار، ﻻن تقليل معدﻻت السمنة سيؤدي بطبيعة الحال الى تقليل تكلفة العﻻج ومن ثم تخفيف العبء عن الدولة، باعتبار الوقاية افضل واوفر من العلاج.

 

×