احمد المليفي

الوزير المليفي: الموافقة على زيادة معاشات الطلبة المبتعثين للخارج

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي احمد المليفي على عمل وزارة التربية وكل من فيها بشكل متواصل من اجل إحداث تطوير حقيقي في التعليم تكون نتائجه مباشره على أبنائنا وبناتنا، مضيفاً "وهذا الشيء راح تلمسونه بإذن الله من العام الدراسي القادم وسيكون هناك تركيز على المعلم وتطويره لأني على ثقة بأنه المحور الرئيسي في التعليم.

وأضاف المليفي خلال لقاء يخصصه مساء كل جمعة للتواصل مع الجمهور عبر موقع التواصل الاجتماعي "تيوتير"، إن السبورة الالكترونية التي تم التوقيع عليها سيكون لها نقلة بإذن الله في العملية التعليمية للمعلم والتلميذ.

وبسؤاله عن موعد تقديم البدون في الوزارة وعن صرف أجروهم خلال الصيف؟، قال المليفي التقديم مفتوح في كل وقت وحسب الحاجة وموضوع الإجازة سيتم مناقشته مع ديوان الخدمة وهذا الأمر تحكمه القوانين.

وحول موضوع نقل طلبة الثانوي من مدرسة إلى أخرى لأسباب الغش، قال المليفي أتابع طلبات النقل وأشعر بأن هناك أمر غير طبيعي بشأن بعضها وراح ارصدها واتخذ إجراءات بشأنها.

وحول زيادة معاشات الطلبة المبتعثين للخارج، أكد المليفي على صحة الخبر، لافتاً إلى إنه تم عرض الدراسة وتمت الموافقة عليها، مشيراً إلى انه سيتم رفعها إلى وزارة المالية وتتابع إجراءاتها لحين إصدارها.

وفي شكوى لأحد المغردين جاء فيها "استاذنا بوأنس الترفيع الوظيفي وقع ظلم كبير على مجموعه كبيره من المعلمين بفرض الفترات البينيه وأملنا بالله ثم فيك كبير لرفع الظلم"، رد الوزير المليفي "تم مناقشة الموضوع مع الجمعية وكلفت مستشاري الإداري لدراسته لاتخاذ القرار الصائب في شأنه بإذن الله".

وتعهد المليفي بأن يكون هناك قواعد حاكمة للتدوير وعندما تقر من مجلس الوكلاء ستطبق على الجميع لمصلحة العمل.

وبخصوص قرار تخفيض المواد الدراسية للفصول الثلاثة الأولى للابتدائي، قال هذا الموضوع قتل بحثا ويحتاج إلى قرار لتفعيلة وقد اتخذناه لمصلحة أبنائنا الطلبة وأنا على ثقة بأن نتائجه ستكون ايجابية، مردداً اعرف ان هناك مناهج فيها كم لا يحتاجه الطالب ويتم إلغائها من المعلم فلماذا إذا تطبع؟.

وعن إلغاء مادة الوطنية، أكد المليفي إنها لم تلغى بل ستكون في كل الدروس العربية والاسلامية و الانجليزية والرياضيات لأن الوطنية ليست حصة بل أسلوب حياة.

وبسؤاله عن التربية الخاصة، قال هناك مشروع قانون سيقر في المجلس للتعليم الخاص يسهم في أن تصبح الأمور أكثر التزام ووضوح.

وحول العاملين الوافدين، قال المليفي في العمل لا توجد جنسية بل العمل وصاحبة يقدر على أساس جودة الإنجاز، مشدداً على إن محاربة الدروس الخصوصية يتم من معلم يؤدي دوره في الفصل ومن ولي أمر يحرص على عدم غياب ابنه وإدارة تكافئ وتعاقب.

وعن رياض الأطفال قال إنها مهمة ولا يمكن الاستغناء عنها ولا بديل إلا بتطويرها.

وبسؤاله حول عدم الرد على كتب التظلمات التي تقدم بها خريجي الجامعات الأسيوية؟ قال اعلم إن الموضوع تأخر وان شاء الله الحل سيكون قريب.

وردا على سؤال لأحد المغردين عن سبب السكوت عن دكاترة تم إدانتهم بالسرقات البحثية والتزوير بالجامعة والتطبيقي؟، شدد المليفي على أن أي دكتور يثبت عليه ذلك بموجب تحقيق ستتخذ الإجراءات ضده وبدون تردد.

وحول تأخر جامعة الشدادية قال "صحيح هناك تأخير وهو أمر مؤلم ولكن هناك عمل كبير وانجاز مبهر وهناك اهتمام من السلطتين بالموضوع.

وجاء في رده على طلب لأحد المغردين "حل لنا مشكلة المذكرات التى تُطرد الطالبة من الفصل اذا لم تشتري من المكتبة المتفقة معها المدرسة، قال المليفي هذا الأمر ممنوع وأي إلزام للطالب من قبل أي مدرسة او معلم ارجوا إبلاغنا لنتخذ إجراءات في حقه.

وبالعودة لتطوير المرحلة الابتدائية، أكد الليفي أنه سيكون من الأسبوع القادم حوار حولها في كل المناطق التعليمية وستكون البداية في منطقة العاصمة التعليمية.

 

×