الهيكل العظمي للحوت النافق

هيئة البيئة: لم نقصي أحد خلال التعامل مع موضوع الحوت النافق

نفى نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة للشئون الفنية المهندس محمد العنزي إن تكون الهيئة عمدت على إقصاء فرق الغوص التطوعية خلال التعامل مع الحوت النافق، مشدداً على إن الهيئة العامة للبيئة ومنذ علمها بالحادث قامت بحشد كافة الجهود والعمل بشكل علمي ومهني مع الموضوع، مؤكداً على عدم تجاهل أي فريق تطوعي  أو إقصائه.

وأوضح العنزي في تصريح صحافي له اليوم ردا علي ما أثير من تصريحات بخصوص هذا الأمر، أن الآلية التي تم العمل من خلالها كانت عن طريق اللجنة الوطنية الدائمة للمحافظة على التنوع الإحيائي، مبيناً إن هذه اللجنة والتي تم تشكيلها وتضمنت وجود الفريق الفني الذي تعامل مع الحوت النافق، كانت من خلال الجهات الممثلة فيها، وكانت تعمل وتعقد اجتماعاتها طوال السنة وبشكل دوري وتُطلب للانعقاد بشكل عاجل في الظروف الاستثنائية عند الضرورة.

وأكد العنزي أنه ومن منطلق حرص الهيئة على تقديم المعلومات للرأي العام بكل شفافية فقد تعاملت مع الحادث بشكل متأني، نظرا لتقديرها للقيمة العلمية والبحثية الكبيرة جداً للحوت.

وبين أن إتباع أسلوب التسابق في إطلاق التصريحات المتسرعة لا يخدم الموضوع من الناحية الفنية والعلمية كون الهدف الأساسي هو معرفة سبب النفوق أولا والمحافظة على القيمة العلمية والبحثية للحوت ثانيا، وذلك حفاظا على سمعة ومكانة دولة الكويت العلمية.

وأعرب العنزي عن تقدير الهيئة العامة للبيئة الكامل لكل الفرق التطوعية، مثمنا كل الجهود التي بذلها الفريق الفني والذي يقوم في الوقت الحالي باستكمال مهامه بالشكل المطلوب في التعامل مع الحوت النافق.

 

×