رجل المرور وجد لخدمة المواطن والمقيم

اللواء العلي: أسبوع المرور توعوي وليس لتحرير المخالفات

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور اللواء عبد الفتاح العلي على أن أسبوع المرور الخليجي ظاهرة حضارية لتبادل المعلومات والأفكار وإلقاء الضوء على جهود قطاع شئون المرور والانجازات التي حققها وتطلعاته في المستقبل والخطط لمعالجة الازدحامات المرورية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده صبـاح اليوم "الأربعاء" بمناسبة أسبوع المرور الخليجي الموحد والمزمع إقامته خلال الفترة من 9 – 15 مارس الجاري تحت شعار "غايتنا سلامتك".

وفي بداية المؤتمر رحب اللواء العلي بالحضور مثمناً إسهامات وسائل الإعلام ودورها التنويري والثقافي مشيراً إلى أن رجال وسيدات الصحافة الكويتية مرآة هذا المجتمع حيث تنقل الحقيقة والواقع والتي تشكل بها وجدان وعقل المجتمع الكويتي وقيامهم برصد نبض الشارع معرباً عن شكره وتقديره لهم.

ثم تطرق إلى آلية عمل اللجنة المنظمة لفعاليات أسبوع المرور الخليجي الموحد مؤكدا أن رجل المرور وجد لخدمة المواطن والمقيم وأن أسبوع المرور هو أسبوع توعوي وليس لتحرير المخالفات.

وأشار إلى أن شعار هذا الأسبوع طرح من قبل وفد وزارة الداخلية بدولة الكويت وتم الموافقة عليه من قبل مدراء المرور بدول مجلس التعــاون الخليجي واعتمد من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعــاون الخليجي.

وعقب ذلك تطرق إلى إنجازات الإدارة العامة للمرور خلال عام 2013 ومنها الأولويات والمشاريع الهندسية- مشروع الاستراتيجية الوطنية للمرور- مشاريع التقنيات التكنولوجية الحديثة- بعض الإحصائيات والأرقام التي تشهد جهود رجال المرور معربا عن شكره وتقديره لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح لما قدمه من دعم من كافة النواحي وهو ما شكل حافزا لبذل المزيد من الجهد الذي يعد بحق سبباً رئيسياً لما تشهده الإدارة الحالية من إنجازات كذلك تقدم بالشكر لوكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد حيث عمل على تذليل كافة الصعاب وتوفير الإمكانيات لتحقيق الأهداف.

وأعلن أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح قد اعتمد مشروع الإدارة العامة للمرور لإنشاء أول إذاعة مرورية في دولة الكويت والتي تعد الأولى من نوعها في المنطقة لتكون منبر لبث الوعي المروري.

وأوضح اللواء العلي أن الصحافة هي العين الساهرة والثانية لإيضاح الحقائق وكشف الأمور بشرط أن يكون النقد بناء لكي يساعدنا في إصلاح الخطأ وان رجال الأمن يتحملون الكثير في الطرقات ومعرضين أنفسهم للخطر مطالباً الصحافة بإظهار جهود وزارة الداخلية وعرض أي سلبيات للعمل على تلافيها وكذلك أي تجاوزات للتعامل المباشر معها وإعطاء كل ذي حق حقه.

بعد ذلك تلا مدير إدارة هندسة المرور العقيد مهندس سعدون الخالدي عرضا لإنجازات الإدارة العامــة للمرور من عام 2007 – 2013 ذكر خلالها إحصائيات المرور وقـدم شرحا مفصلا عن تأمين المناطق الخارجية.

كذلك عن المشاريع الهندسية والطرق الجديدة بالتعاون مع الجهات المعنية وبعض المقترحات الهندسية المقدمة من الإدارة العامة للــمرور لعدد من المؤسسات على الطرق.  

ثم تطرق مدير إدارة مركز التدريب التخصصي العقيد هشام ياسين عبدالله إلى مهام مركز التدريب التخصصي والدورات التدريبية التي تم عقدها وعدد المستفيدين منها في قطاع المرور وبعض القطاعات الأخرى.

ثم تحدث رئيس اللجنة التنفيذية لفعاليات أسبوع المرور العقيد توحيد الكندري عن كافة الفعاليات التي ستقام وأماكن إقامتها حتى يتحقق الهدف منها بالتواجد والاطلاع عليها من قبل المواطنين والمقيمين.

وفي نهاية المؤتمر تم الإجابة على الأسئلة والاستفسارات المقدمة من الحضور.

ثم تحدث رئيس قسم العلاقات العامة في الإدارة العامة للمرور المقدم نواف الحيان عن الجهود التوعوية التي يقوم بها القسم بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية والتي تم تقديمها إلى جميع شرائح المجتمع.

وفي تصريح صحفي لمدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العقيد عادل احمد الحشاش تناول فيه الحملة الإعلامية المواكبة لفعاليات أسبوع المرور الخليجي وقال إن أسبوع المرور الخليجي الموحد يجسد التضامن بين الدول الأعضاء بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويبرهن على أن مسيرة التعاون المروري بين هذه الدول الشقيقة قد قطعت شوطا كبيرا وأنها تنطلق من قواعد راسخة وركائز صلبة.

وذكر أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيـر الداخليـة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح.. قد أصدر توجيهاته بوضع كافة الإمكانات لإنجاح هذه الاحتفالية المرورية وان وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد يشرف بنفسه على وضع هذه التوجيهات موضع التنفيذ.

وأوضح العقيـد الحشاش اعتزاز دولة الكويت باحتضان أعلام الدول الخليجية الشقيقة بمناسبة أسبوع المرور الخليجي الموحد الذي تبدأ فعالياته في التاسع من مارس 2014 ويستمر لمدة أسبوع تحت شعار "غايتنا سلامتك" لافتاً إلى صدق هذا الشعار وموضوعيته وما يعكسه مما يدور على الطريق من حوادث المرور ومنها ما يتعلق بأخطاء الآخرين وأن الهدف الرئيسي هو الحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق.

وأوضح أن على جميع مستخدمي الطرق من سائقين ومشاة وعلى كل منا أن يتحمل مسئوليته تجاه نفسه ومن معه والآخرين وأن على الجميع دوراً وقدر من المساهمة في جعل هذا الأسبوع مناسبة لتخفيف معدلات الحوادث وما يترتب عليها من آثار خطيرة تحصد أرواح شبابنا وتؤدي إلى إصابات ونسب عجز وإعاقة كبيرة إضافة لما تخلفه من خسائر مادية وآثار نفسية على أسرة المتوفي أو المصاب أو المجتمع الذي يفقد أحد أهم عناصره.

وقد أعدت إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي وإدارة الإعلام الأمني بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور وبتعاون وثيق مع الصحف المحلية ووسائل الإعلام خطة إعلامية شاملة لتكثيف حملات التوعية لإرشاد السائقين والمشاة للحد من الحوادث المرورية وأهمية متابعة برامج الحملة المرورية التي تتم من خلال جميع وسائل الإعلام من صحافة محلية وصحافة الكترونية ومواقع تواصل اجتماعي وإذاعة وتلفزيون ومحطات فضائية وإعلانات طرق ورسائل قصيرة على الهواتف النقالة ومطبوعات توعوية وإرشادية ومحاضرات لطلبة وطالبات وزارة التربية وشباب الجامعات والمعاهد والكليات ولكافة شرائح المجتمع.

وأعرب العقيـد الحشاش عن أمله في أن يكون أسبوع المرور الخليجي الموحد القادم بداية جديدة وانطلاقة حقيقية لتحقيق الأهداف المرجوة لضمان سلامة الجميع ولخفض الحوادث المرورية إلى أدنى حد ممكن بمساعدة خبرات أشقائنا في الوفود الخليجية المشاركة، وبمعاونة رجال الصحافة والإعلام.

وشدد العقيـد الحشاش على أن قطاع المرور في قمة جاهزيته للمشاركة في أسبوع المرور الخليجي الموحد من أجل إيجاد حلول لمختلف المشكلات المرورية .. ووضع استراتيجية موحدة للقوانين المرورية الموجودة حالياً.

وأضاف أن القضية المرورية تحظى باهتمام القيادة الأمنية بوصفها قضية تهم المجتمع بأسره في المقام الأول وتلقى بظلالها على الفرد والمجتمع.

ودعا العقيـد الحشاش الجميع للمشاركة بجهودهم في مواجهة القضية المرورية موضحا أنه إذا كانت الأســــرة هي المسئولة الأولى عن التنشئة وغرس السلوك القويم في نفـوس الأبنـاء فإن المدرسة تحصنهم بالعلم والمعرفة، وتدعم سلوكياتهم بتعميق روح المواطنة والإحساس بالمسئولية والالتزام في نفوسهم.

وأشار العقيـد الحشاش إلى دور الإعلام الذي يقوم بدور توعوي كبير في إيصال المعلومات والمفاهيم الصحيحة إلى الجميع من خلال وسائله المختلفة سواء كانت صحافة أو إذاعة أو تليفزيون.

 

×