سحب الحوت لتشريحه بعيداً عن المياه

هيئة البيئة: غداً بدء تشريح الحوت النافق لأخذ عيناته الداخلية

أعلن نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة للشؤون الفنية المهندس محمد العنزي عن قيام المختصين بالهيئة العامة للبيئة صباح اليوم بعمل ثلاث فتحات في بطن الحوت النافق لإخراج الغازات بعد تأمين الحوت وسحبه وإبعاده عن حركة المياه، حيث شاركت في العمليات التي تقودها الهيئة ممثلين عن الهيئة العامة لشؤون الزراعة وبلدية الكويت والمركز العلمي وشركة نفط الكويت، موجها الشكر لوزارتي الداخلية والدفاع على دعمهم ومسنادتهم لمشاريع الهيئة العامة للبيئة ومشاركتهم في عملية سحب الحوت.

وأضاف العنزي في تصريح له اليوم، إن التعامل مع مثل هذه الحالات يكون من خلال فريق عمل يجمع الجهات ذات الاختصاص، مشيرا الى ان الهيئة سبق وان تعاملت مع حالات من هذا النوع وهي على استعداد للاستجابة لحالات وحوادث بهذا الحجم  كما ان الهيئة تملك الإمكانيات الفنية والاتصالات لتأمين ما تحتاج إليه بالتعاون مع باقي الجهات.

وأكد العنزي على حق المواطنين أو أي جهة تداول ما يريدون حول أسباب نفوق الحوت لكن الهيئة بقيادتها للجهود الرامية للتعامل مع هذا النوع من الحوادث تعمل بشكل منهجي ومتأني كما اعتادت في حوادث أخرى لتقدم المعلومات للرأي العام بكل شفافية وثقه مشددا على ان القيمة العلمية والبحثية للحوت كبيره جداً ولا يمكن إهمالها عند التعامل مع هذا الحادث.  

وكشف العنزي عن تشريح الحوت النافق بشكل كامل غدا، وذلك لآخذ العينات من الأحشاء الداخلية، إضافة لما تم أخذه من عينات بيولوجية في أول 24 ساعة بعد النفوق وكذلك اخذ عينات من الكبد لدراسة الحالة بشكل علمي كما سيبدأ الفريق المختص بتقطيع الهيكل العظمي.

وشدد العنزي على إن الهيئة بدأت ومنذ اليوم الأول بحشد الجهود والعمل بشكل علمي ومهني من خلال غرفة عمليات على مدار الساعة بالتعاون مع الجهات المختصة للتعامل مع  الحدث واضعه نصب عينها المكانة الدولية لدولة الكويت كون هذا الحوت من الكائنات المذكورة في المرفق الأول لاتفاقية سايتس للكائنات المهددة بالانقراض.

 

×