برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة

القوى العاملة: طرح مناقصة لتأهيل وتدريب 200 من خريجي اللغة الانجليزية

أعلنت مراقب إدارة تنمية القوى العاملة الوطنية في برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة نجاة علي يوسف عن طرح مناقصة عامة رقم 1/2014 بشأن تأهيل وتدريب عدد 200 باحث عن عامل من الجامعيين في مجال اللغة الانجليزية عن طريق لجنة المناقصات المركزية.

وقالت يوصف في تصريح صحافب لها اليوم، أن هذه المناقصة تنبع من دعم ورعاية البرنامج للشباب الخريجين من الجنسين لتأهيل وتدريب الباحثين عن عمل في هذا المجال لتوفير فرص وظيفية لهم بعد تخرجهم والمساهمة في القضاء على البطالة ضمن خطة البرنامج.

ودعت يوسف جميع شركات القطاع الخاص الراغبة والمؤهلة للتدريب بالتقدم لشراء المناقصة متضمنا ً البيانات الخاصة بها  وآخر يوم للإقفال هو يوم 7/4/2014 وسيكون الاجتماع التمهيدي يوم الاثنين 17/3/2014  في مقر البرنامج في تمام الساعة العاشرة صباحاُ.

وأشارت إلى أن وفي إطار حرص دولة الكويت على إصلاح الاختلالات في سوق العمل والارتقاء المتواصل بنسبة مشاركة المواطنين في إجمالي قوة العمل والتركيز على إدماجهم في المهن الإنتاجية والفنية بهدف زيادة مشاركتهم في جهود التنمية الشاملة في البلاد.

وقالت يوسف "فقد تضافرت جهود السلطتين التشريعية والتنفيذية على إصدار القانون رقم 19 لسنة 2000 بشأن دعم العمالة الوطنية بشكل عام إضافة إلى مجموعة القرارات التنفيذية التي صدرت استنادا لأحكام القانون المذكور والتي من بينها قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 3 لسنة 2001 الخاص بالتدريب باعتباره إحدى الأدوات الهامة للتوفيق بين المخرجات التعليمية واحتياجات سوق العمل لخفض معدلات البطالة ورفع انتاجية ومساهمة المواطنين في الاقتصاد الوطني.

وأضافت يوسف انه وسعياً لتوفير ضوابط محددة لتنفيذ البرامج التدريبية للعمالة الوطنية بحيث تؤدي إلي النتائج المرجوة منها ورغبة في تجنب  الثغرات التي قد تنجم عن تنفيذ الغير دقيق لهذا القرار واستهدافاً لتحقيق العدالة بين المتقدمين من جهة وأقصي استفادة للمتدربين من جهة أخري من خلال تحديد المواصفات والالتزامات والحقوق والواجبات والاجراءات التي يجب مراعاتها في هذا الشأن .

وأشارت يوسف إلي أن برنامج إعادة الهيكلة سيقوم بإخطار المناقص الذي رست علية المناقصة بقبول عطائه ولا يترتب على ذلك  حق في حالة تخالفه عن توقيع  العقد في الوقت المحدد له، مع الاحتفاظ بحق اللجنة بإلغاء المناقصة أو طرحها من جديد أو ترسيتها على المناقص التالي له سعراً في حالة تخلف المناقص الفائز عن التوقيع في الموعد المحدد.

ونوهت يوسف إلي أن الحاجة إلي ضرورة وجود عروض تدريب تخدم الباحثين عن عمل بصورة تحقق لهم القيمة والمهارة والكفاءة التي تجعلهم أعضاء بارزين وذو كفاءة للعمل بالقطاع الخاص حسب التخصصات التي يحتاجها سوق العمل ، حيث أن آلية اختيار العروض تعتمد على ايجاد العرض المتميز الذي من شأنه أن يطور الذات وينمي مهارات التعامل لدي الباحثين ، إذ أن النشاط التدريبي بطبيعته نشاطاً هادفاً فهو يسعي إلي الارتقاء بمستوي معارف ومهارات واتجاهات المتدربين بما ينعكس بشكل ايجابي علي الارتقاء بمستوي أدائهم ، لذا فإن برنامج إعادة الهيكلة يسعي من وراء علاقته مع الجهات المنفذة للبرامج التدريبية إلي تحقيق تلك الأهداف.

وتابعت يوسق "ورغم أن الشركات المتخصصة في مجال التدريب قد تكون لها أهدافها الخاصة سواء من حيث النمو أو التوسع والانتشار أو الربحية ، إلا أنها في الواقع تشارك برنامج إعادة الهيكلة في تحقيق أهدافه من خلال الارتقاء بمستويات المتدربين وتطوير اتجاهاتهم وسلوكياتهم وزرع قيم العمل لديهم بشكل ايجابي فهذه المشاركة في الواقع هي القناه الأساسية للبرنامج لتحقيق الأهداف الخاصة مما يؤدي إلي بناء علاقة بين البرنامج والجهات المنفذة للبرنامج التدريبية هي علاقة هادفة .

وأكدت على ضرورة ان يكون العرض المقدم متطوراً ويحمل أفكار إبداعية وسيتم اختيار أفضل العروض من حيث المستوي والجودة ذات العلاقة بالمعارف والمهارات والقيم التي تساهم ايجابيا في الارتقاء بمستوي تدريب الباحثين عن عمل باللغة الانجليزية كما يجب على الشركة المتقدمة لهذه المناقصة ضرورة المحافظة على جودة البرامج التدريبية والأساليب المتطورة والمستخدمة من مواد ووسائل بالشكل الذي يحقق الواقعية في سوق العمل.

وعن الشروط الفنية للبرنامج التدريبي قالت أن برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة يسعي لعقد برنامج تأهيلي وتدريبي متخصص (باللغة الانجليزية) بحيث يتناول التدريب جميع النواحي المتعلقة بأساسيات وقواعد اللغة الانجليزية (كتابة ومحادثة ) بهدف تأهيل المشاركين في البرنامج والارتقاء بمستوي أدائهم باللغة ليصبحوا قادرين على تحقيق متطلبات العمل بالقطاع الخاص بالكفاءة والفاعلية المطلوبة.

وأشارت إلى إن سيقوم البرنامج بتطوير قدرات ومهارات الراغبين بتنمية وتطوير مستوي اللغة الانجليزية من شريحة الإناث والذكور من حملة الشهادة (الجامعية والدبلوم) من المسجلين في برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة ، شريطة أن تقوم الجهة مقدمة العطاء  بقياس شروط ومتطلبات القطاع الخاص من الاحتياج التأهيلي للغة الانجليزية للمتدربين ، وتقديم اختبار لقياس مستوى الباحث عن عمل باللغة الانجليزية .

وأشترطت يوسف "يجب أن يحتوي العرض الفني المقدم على برنامج ينمي المهارات اللازمة لدي المتدربين ويفضل أن يكون البرنامج معترفاً به من إحدى الجهات الدولية ذات العلاقة أو يعتمد محلياً من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي  والتدريب أو جامعة الكويت ، وسيتم اختيار أفضل العروض التي تقدم الطلبات وفقاً للتميز والأفضلية في طرح الأفكار.

 

×