الشؤون: 90 بالمئة من المبرات الخيرية باتت ملتزمة بالقوانين المنظمة للعمل الخيري

كشف مدير ادارة الجمعيات الخيرية والمبرات في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد الصانع عن وضع آلية جديدة تنظم طباعة وتوزيع سندات القبض على الجمعيات الخيرية، والجمعيات المشهرة المشاركين في حملة التبرعات النقدية والعينية لاغاثة الشعب السوري، التي اطلقتها الوزارة منتصف يناير الماضي، وتستمر حتى منتصف يوليو المقبل.

وأوضح الصانع في تصريح صحافي أن هذه الالية تمثلت في طباعة وتسليم 50 دفتر فقط لكل جهة مشاركة في الحملة، على أن يتم طباعة وتسليم الكمية ذاتها تباعا للجهات التي تنتهي من الدفاتر، لافتا إلى أن الادارة أرتأت اتباع هذه الالية للتسهيل عليها في عملية ختم وتسليم الدفاتر، لاسيما مع كثرة أعداد الجهات المشاركة في الحلمة من الجمعيات الخيرية الـ 11 المشهرة، إضافة إلى قرابة 85 جمعية نفع عام موجودة في البلاد ولها الحق في المشاركة بالحملة.

وعن المبرات الخيرية التي تم وقف حساباتها البنكية في السابق، غير انها تعدلت أوضاعها وحدثت بياناتها، كشف الصانع عن إعادة فتح الحسابات البنكية لهذه المبرات التي استجابت لنداءات الوزارة وتلافت مخالفاتها، مؤكدا أن قرابة 90 بالمئة من إجمالي المبرات باتت ملتزمة بالقوانين المنظمة للعمل الخيري في البلاد، وتعمل وفقا لضوابط واشتراطات الاشهار.

 

×