الأمين العام للجامعة نبيل العربي

نبيل العربي: الكويت اتخذت خطوات كبيرة نحو الديمقراطية وعملت على نصرة القضايا العربية

أقامت جامعة الدول العربية هنا اليوم احتفالية بالذكرى ال 53 للعيد الوطني لدولة الكويت والذكرى ال23 ليوم التحرير وذلك تحت رعاية وحضور الأمين العام للجامعة الدكتور نبيل العربي وبمشاركة عربية واسعة.

وشارك في الاحتفالية التي نظمتها مندوبية دولة الكويت لدى جامعة الدول العربية كل من مندوب دولة الكويت الدائم لدى الجامعة السفير عزيز الديحاني وسفير دولة الكويت لدى القاهرة سالم الزمانان اضافة الى رئيسة لجنة شؤون المرأة التابعة لمجلس الوزراء الشيخة لطيفة الفهد السالم الصباح.

واسترجع العربي في كلمة له بهذه المناسبة ذكرى استقلال دولة الكويت والذي بدأته بالكفاح والعمل والدفاع عن ترابها الوطني فضلا عن بناء دولة حديثة تساعد في بناء السلام العالمي.

وقال ان دولة الكويت اتخذت خطوات كبيرة نحو الديمقراطية سبقت بها دولا كثيرة في المنطقة كما قامت وتقوم حكوماتها بالعمل على نصرة مختلف القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأضاف أن القيادة السياسية الكويتية حرصت على توثيق اواصر العلاقات مع شقيقاتها من الدول العربية في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية ودعم جهود الدول العربية وشعوبها في مجال التنمية من خلال برامج تنموية تقدمها الصناديق الكويتية المختلفة.

واشار العربي في كلمته الى مبادرة سمو امير البلاد الشيخ صباح الجابر الاحمد الصباح لاستضافة اول قمة اقتصادية تعقد كل عامين لتهتم بقضايا الشباب والمرأة ومكافحة البطالة معتبرا ان القمة الاقتصادية التي استضافتها دولة الكويت عام 2009 كانت تمثل تجسيدا لدور الكويت المتميز في تحقيق المصالحة والتضامن العربي.

ولفت الى قيام دولة الكويت باستضافتها خلال الفترة الاخيرة عددا من الفعاليات الدولية منها القمة العربية - الافريقية في نوفمبر الماضي والتي ساهمت في تعزيز التقارب العربي - الافريقي في المجالات الاقتصادية والاستثمارية مضيفا أن دولة الكويت أعلنت عن تقديمها ملياري دولار لدعم المشاريع الصغيرة وقروض للدول الافريقية.

وأوضح العربي ان من ضمن تلك الفعاليات التي استضافتها الكويت مؤتمرين دوليين للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا اضافة الى استضافتها الشهر المقبل لأول قمة عربية على اراضيها والتي يجري حاليا الترتيب والاعداد لها بالتنسيق مع دولة الكويت والامانة العامة للجامعة العربية لتكون هذه القمة انطلاقة جديدة لمسار العمل العربي المشترك.

من جانبه اكد مندوب الكويت بالجامعة العربية السفير عزيز الديحاني على ايمان دولة الكويت بأهمية جامعة الدول العربية ومكانتها حيث انها ومنذ انضمامها تعمل على دعم كل نشاط يعزز العمل العربي المشترك.

واشار السفير الديحاني في كلمة له خلال الاحتفالية الى احتضان دولة الكويت الشهر المقبل القمة العربية المقبلة واصفا اياها بأنها قمة التوافق والعمل العربي المشترك حيث يرأسها سمو امير البلاد الذي يدعو في كل مناسبة الى مواجهة التحديات العديدة التي تواجه العمل العربي المشترك وتفعيل الاتفاقيات العربية الثنائية والجماعية.

كما قدم الديحاني التهنئة الى سمو امير البلاد وسمو ولي العهد والحكومة والشعب الكويتي بمناسبة الاعياد الوطنية معربا عن شكره وتقديره للامين العام للجامعة العربية لرعايته هذه الاحتفالية.

وتضمنت الاحتفالية إقامة عدد من الأنشطة التي تبرز الوجه الثقافي والحضاري والعربي لدولة الكويت من خلال تنظيم معرض للصور والوثائق التاريخية افتتحه الامين العام للجامعة العربية بحضور عدد كبير من السفراء والشخصيات العربية والاجنبية اضافة الى عرض فيلم تسجيلي يظهر بعض مظاهر التراث والفلكلور الكويتي.

وتأتي هذه الاحتفالية في اطار سعي الجامعة العربية الى تحديث منظومة العمل العربي من خلال الاحتفال بالأعياد الوطنية للدول الأعضاء تعضيدا لأطر الشراكة باعتبارها أعيادا قومية لكل الدول العربية.