اللواء فيصل النواف أثناء اجتماعه مع وفد مفوضية شئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة

اللواء النواف: نولي أهتماما خاصا بالجالية السورية لظروفهم التي يمرون بها

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ فيصل نواف اهتمام دولة الكويت بجميع الوافدين وإجراءات استثنائية للاخوه السوريين.

وأوضح اللواء النواف أثناء اجتماعه مع وفد مفوضية شئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد يتابع هذا الجانب الإنساني ومتطلباته لتقديم أفضل الخدمات لهم والعمل على راحتهم، كما أن وكيل الوزارة الفريق سليمان فهد الفهد كلفة بالالتقاء بممثلي المفوضية في الكويت وتقديم كافة التسهيلات لهم ، مشيراً بذلك إلى الاهتمام بقضية الوافدين جميعا والاخوة السوريين بشكل خاص لظروفهم التي يمرون بها وفقا للضوابط والنظم المعمول بها.

وذكر أن قطاع الجنسية والجوازات يولي الجانب الإنساني اهتمام غير عادي وابواب ادارات القطاع مفتوحة لجميع الوافدين.

وقد اتفق الجانبان على آلية العمل المشتركة التي تحقق الاهداف الانسانية لخدمة الوافدين.

ومن جانبها ونيابة عن الوفد أعربت رئيسة الوفد د.حنان حمدان مدير مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين في دولة الكويت عن شكرها الجزيل لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد لدورهما الرائد في خدمة الإنسانية واعتزازها وتقديرها لدولة الكويت ودورها الإنساني في تقديم المساعدات والخدمات للاجئين والوافدين، مشيرة إلى أن دولة الكويت سجلها حافل بالأعمال الإنسانية للاجئين وتدعمهم بكل قوة.

 

×