وزارة التربية

التربية: 75% نسبة الانجاز بمشروع ديوان الوزارة والتسليم في فبراير 2015

عقد مجلس الوكلاء جلسته مساء أمس برئاسة وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد عبد المحسن ألمليفي وحضور وكيلة الوزارة مريم الوتيد والوكلاء المساعدين.

حيث قدم الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور طارق الشطي مقترح خاص بالبرنامج التدريبي لإعداد وتأهيل المعلمين والمعلمات في مدارس إدارة التربية الخاصة حيث بين الدكتور الشطي إن من أهداف البرنامج الإسهام في توفير متخصصين في تعليم وتربية ورعاية ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة وكذلك معلمين ومعلمات مؤهلين للتعامل مع هذه الفئة.

وبين الشطي وجود أربعة مسارات تخصصية  تشمل الاعاقه العقلية والإعاقة الشخصية والبصرية والحركية حيث إن هذا البرنامج سيسهم في رفع مستوى خدمات التربية الخاصة المقدمة لطلاب ذوي الإعاقة بدولة الكويت.

وأضاف الدكتور طارق الشطي إن توفير فرص ومجالات التدريب التحويلي الذي يستطيع أن يستوعب نسبة كبيرة من فائض خريجي الجامعات بهدف تزويدهم بالمعرفة العلمية وإعادة تأهيلهم على نحو يمكنهم من العمل بكفاءة.

وبين الوكيل الشطي أن مدة الدراسة في هذا البرنامج 10 أسابيع بواقع يومين في الأسبوع حيث تنقسم إلى (5) مقررات  للإعداد العام في التربية الخاصة و (7) مقررات في المسار التخصصي بالاضافه إلى (16) ساعة للتدريب الميداني.

وقال الدكتور الشطي إن الوزارة تمنح شهادة عقب الدورة  ، حيث يشترط لمنح الشهادة والعمل مع فئات ذوي الإعاقة ، خضوع المتدرب لاختبار حسب كل مسار يعقد في نهاية البرنامج التدريبي للوقوف على صلاحية المتدرب للعمل مع هذه الفئات حيث سيتم منح المتقدمين شهادة باجتياز البرنامج التدريبي بعد اجتياز المتدرب الاختبار.

وشدد الشطي على أن من أهم المميزات مرونة البرنامج من حيث الإعداد وشروط القبول وكذلك السماح باستحداث أو إيقاف أحد المسارات حسب الاحتياج والعرض والطلب والسماح بقبول المعلمين والمعلمات على قدم المساواة ولسد العجز في مدارس التربية الخاصة إن وجد بالإضافة إلى قصر  فترة الإعداد.

هذا وقد اثني المجلس على المقترح مبدياً موافقته عليه بمايمكن مدارس التربية الخاصة من تزويد العاملين فيها بكافة الطرق العلمية الحديثة التي تمكنهم من تطوير قدراتهم التعليمية في التعامل مع فئة الاحتياجات الخاصة بكافة أنواعها.

وقدمت الوكيل المساعد للمنشئات التربوية المهندسة يسرى القحطاني عرضا مرئيا عن مشروع مبنى ديوان عام الوزارة الكائن في جنوب السرة، موضحة أنه من المفترض إن تتسلم الوزارة المبنى في 28/2/2015 حيث بلغت نسبة الانجاز 75% وقد  بينت القحطاني إن المبنى يتكون من برجين البرج الأول يتكون من  8 أدوار والثاني من 11 دور.

وقد جاءت التواريخ الرئيسية للمشروع  على النحو التالي :

- الانتهاء من تغليف المبنى الواجهات وسقف المبنى 18 مايو 2014.

- توصيل التيار الكهربائي للمشروع 10 سبتمبر 2014 .

- البدء في تركيب الأثاث بالبرج الشمالي 9 سبتمبر 2014 .

- الانتهاء من تركيب الأثاث بالبرج الشمالي 17 ديسمبر 2014 .

- الانتهاء من تركيب الأثاث بالبرج الجنوبي 19 فبراير 2015 .

وبينت القحطاني أن من أهم العناصر المميزة في هذا المشروع وجود وسائل إعلام مرئية على المكتبة الزجاجية المعلقة في الفراغ الداخلي . بالإضافة إلى وجود (21 ) مصعد (8 ) منها زجاجية . ووجود 17 سلم متحرك ونظام سكك للإعلانات ونظام تظليل الاتوماتيكي.

بالإضافة إلى وجود مشروع ترجمه فورية إلى أربع لغات وعدد 600 مقعد ونظام سمعي وبصري لغرفة الاجتماعات.

وقد أنهى المجلس إطلاعه على أعمال المشروع شاكراً قطاع المنشئأت التربوية جهودهم مع إخوانهم مهندسين وزارة الأشغال مشدداً في نفس الوقت على وجوب توافر كافة التسهيلات للموظفين والمراجعين من حيث وجود مواقف كافية والأخذ بعين الاعتبار وجود مخارج ومداخل سهلة وانسيابية.

من جانبه قدم رئيس المركز الإقليمي للبرمجيات نادر معرفي عرضاً عن أعمال المركز، وتمنى أن يتم اعتماد المشاريع المقترحة  والمقدمة من المركز بالإضافة إلى تشكيل لجنة لتنفيذ تلك المشاريع وتفعيل توصيات اللجنة الوزارية لدراسة وضع المركز لتطوير البرمجيات التعليمية بالإضافة إلى وضع آلية محددة وموثقة للتعامل للتعامل مع التواجيه العامة للمواد ومع الشئون القانونية والمالية بالوزارة، مختتما حديثه بطلب من المجلس تحديد عدد من مدارس الوزارة لتطبيق مشاريع المركز في المراحل التعليمية المختلفة.

هذا وشكر مجلس الوكلاء رئيس المركز نادر معرفي على العرض والمشاريع مرحبا بالتعاون الوثيق والمتميز في سبيل تطوير الوسائل التعليمية في مدارس الوزارة.

وقد رفض المجلس الاقتراح المقدم من التعليم العام لإلغاء الاختبار التحريري للمرشحين لوظيفة مدير مدرسة ومدير مساعد.

 

×