السفير حمد الدعيج

ديوان المحاسبة: سفير الكويت في الأردن حصل على مساهمات مالية وأودعها في حسابات بنكية غير رسمية

كشف تقرير صادر من ديوان المحاسبة حول ملاحظاته على أعمال المكتب الثقافي التابع لسفارة دولة الكويت بالأردن عن قيام المكتب بفتح حسابات بنكية للاسابيع الثقافية للتبرعات دون علم وزارة التعليم العالي أو المسؤولين الحاليين على المكتب الثقافي الحالي ودون أخذ موافقة وزارة المالية.

وأوضح التقرير ان رئيس المكتب الثقافي آنذاك حمد الدعيج (السفير الحالي للكويت في الأردن) قام بمخاطبة عدد من مؤسسات القطاع الخاص مثل البنك الوطني وشركة زين الكويت لطلب المساهمة المالية في أنشطة الأسابيع الثقافية التي يقيمها المكتب سنويا في الأردن، لافتا الى أن مجموع المساهمات التي تم ايداعها في الحسابات "غير الرسمية" بلغ ما أمكن حصره منها ما قيمته 394 الف دينار أردني.

وبين التقرير أن وزارة التعليم العالي قد قامت بتغطية مصاريف الاسبوع الثقافي الأول سنة 2004 بمبلغ 19.5 ألف دينار كويتي، والاسبوعي الثقافي الثاني سنة 2005 بمبلغ 31 ألف دينار كويتي، بينما رفضت الوزارة تحمل تكاليف إقامة الاسبوع الثقافي الثالث سنة 2007 وطلبت من المستشار الثقافي ان تتولي البنوك ومؤسسات تمويل تلك الأنشطة.

ورأي الديوان أن قيام المعنيين في المكتب الثقافي الكويتي بالأردن باستلام مبالغ التبرعات والمساهمات في الأسابيع الثقافية دون ابلاغ الوزارة بتلك المساهمات أو تسجيلها لتلك المصروفات ضمن السجلات المحاسبية للمكتب وعدم وضع آلية محددة لتلك المصروفات ادى الى استغلال تلك المبالغ في غير الأغراض المخصصة لها.

وأشار الديوان في تقريره الى أن عمليات سحب مبالغ نقدية من حساب المكتب في بداية الشهر تمت دون اثباتها في السجلات ومن ثم تحويل تلك المبالغ من حساب الاسبوع الثقافي الى حساب المكتب مرة دون بيان أسباب ذلك.

وبين التقرير أن الفواتير التي زودها رئيس المكتب الثقافي السابق وهو السفير الحالي والذي حدثت في عهده تلك المصاريف وبعد مراجعتها تبين وجود فواتير تخص الأسابيع الثقافية الأول والثاني وذلك بالرغم من قيام وزارة التعليم العالي بتغطية مصاريف تلك الأسابيع، كما ان هناك تباين بالفواتير حيث تم تضمين استمارات الصرف على الأسابيع الثقافية مصاريف لفترات لاحقة للاسبوع الثقافي.