ديوان المحاسبة: اختتام ورشة عمل استخدام أساليب التدقيق بالحاسب في أعمال والرقابة

 اختتم ديوان المحاسبة ورشة عمل بعنوان )استخدام أساليب التدقيق بمساعدة الحاسب الآلي في أعمال التدقيق والرقابة) وبرنامج بعنوان (التحكم في الضغوط وترتيب الأولويات) وذلك في إطار الخطة التدريبية للسنة المالية 2013/2014.

استهدفت الورشة تعريف المشاركين بأدوات الرقابة المدعومة بالحاسب الآلي CAATs والاعتبارات الواجبة لاستخدام هذه الأدوات بالإضافة إلى تنمية مهاراتهم في القيام بأعمال الرقابة والتدقيق باستخدام التقنيات الحديثة في الحاسب الآلي طبقاً للمعايير الرقابية وتوصيات منظمة الإنتوساي.

وتطرقت الورشة وهي موجهة لكافة فئات المدققين في جميع قطاعات الديوان إلى أهمية المراجعة في بيئة نظم المعلومات الالكترونية وخصائصها، وتناولت التعريف بأساليب الرقابة المدعومة بالحاسب الآلي CAATs، كما شرحت خطوات تطبيق أدوات CAATs في ديوان المحاسبة والاعتبارات المطلوبة.

وركزت في محتواها على كيفية استخدام أدوات CAATs في التدقيق وتحليل البيانات، كما ناقشت التعرف على طريقة الوصول إلى البيانات، والاعتبارات المتعلقة باختيار البيانات والوثائق المطلوبة، بالإضافة إلى اعتبارات استخدام أساليب الرقابة المدعومة بالحاسب الآلي CAATs.

وأولت الورشة اهتماما بالتعرف على برنامج IDEA بشكل عام واستخداماته، والتدريب العملي لاستخدام وظائف البرنامج، بالإضافة إلى استعراض أمثلة واقعية وتوظيف البرنامج في مراجعة الحسابات.

وشرحت امكانية التعامل مع أنواع مختلفة من البيانات «MS EXCEL، MS ACCESS، ORACLE، تقارير مطبوعة PDF» والتحقق من صحة البيانات عن طريق إثبات المعادلات الحسابية، وألقى الضوء على تحليل واستعراض البيانات الإحصائية والكشف عن حالات الخطأ والاستثنائية، والمقارنة بين البيانات وكشف الثغرات والازدواجية واختيار العينات.

أما البرنامج التدريبي (التحكم في الضغوط وترتيب الأولويات) والموجه لكافة العاملين في قطاعات الديوان فقد استهدف تعريف المشاركين بأسباب الإجهاد وتأثيره على الإنتاجية وفريق العمل وإكسابهم مهارة معالجة الإجهاد من أجل تحسين الأداء في العمل.

وتطرق إلى مفهوم الإجهاد والمؤشرات الجسدية والسلوكية الدالة عليه، وشرح أسباب الإجهاد وتأثيره على تصرفاتك وصحتك، كما تناول أساليب معالجة الضغوط والإجهاد بفعالية "تنظيم وإدارة الوقت".

وناقش البرنامج آليات وأساليب التكيف مع التغيرات في العمل والمحافظة على مستوى الأداء في ظل العوامل المسببة للإجهاد، كما شرح عدة تغييرات شخصية لمواجهة أسباب الإجهاد داخل وخارج العمل.

 

×