الخالد متوسطا الفائرين

وزير الخارجية: دستوريا .. لمجلس الأمة الحق في بحث الاتفاقية من جميع جوانبها

قال النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد إن الحكومة علي ثقة بان مجلس الأمة حريص علي تعزيز وتقوية العلاقات الخليجية، مضيفا "وأننا متأكدين بان أعضاء المجلس يهمهم أمن واستقرار الكويت وتعزيز المنظومة الخليجية بكل مجالاتها سواء العسكرية او الاقتصادية او تجارية او الثقافية او الصحية او التعليمة وصولاً بالامنية.

تصريحات الخالد جاءت على هامش حضوره حفل تكريم الفائزين بجوائز الدورة السادسة لمسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي ممثلاً عن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك مساء اليوم، وذلك بحضور وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود.

وأضاف الخالد انه يجب ان يكون هناك تركيز علي الإجراء الدستوري لأعضاء مجلس الأمة حيث لهم الحق في بحث الاتفاقية بكل جوانبها، مؤكدا على ان الحكومة علي أتم الاستعداد لحضور اي لجنة في المجلس لشرح كل ما هو مطلوب، مردداً وذلك مسؤوليتنا ونشترك معهم في كل المراحل التي يبحثون فيها الاتفاقية الأمنية.

وشدد الخالد على ان مصلحة الكويت تقتضي منا الاهتمام بتعزيز وتقوية العلاقات الخليجية والعربية، مشيرا الي ان الحكومة في تواصل مستمر مع أعضاء المجلس وان يعطى ما يستحق من دراسة ومتابعة حتى تتضح الصورة وحضرنا في لجنة الشئون الخارجية ساعات وتم الاستفادة مما طرحة الأعضاء وتم الإجابة علي كل الأسئلة، مؤكدا على ان الحكومة لا تعمل علي اي اتفاق خارج عن نطاق تشريعاتنا المحلية.

وردا على سؤال لصحيفة "كويت نيوز" حول الوضع السوري ما بعد فشل مؤتمر جنيف2، قال ان المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي سيقدم تقرير لمجلس الأمن،  وموقفنا دائماً ان الحل  السلمي هو الحل الأفيد ويجنب الكثير من حصد الدماء السورية، مشيراً الى  ان الحل السياسي مرافق للحل الإنساني وما يعانيه الشعب السوري في الداخل والخارج، معرباً عن أمله ان يكون هناك تكاتف في مجلس الأمن لدعم الحل السياسي وانقاذ الأشقاء في سوريا من المزيد من الدماء.

من جانبه قال وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ان العالم الان يصبح اكثر ما يتابعه هو الاعلام الحديث، الامر الذي يستعدي المزيد من التطور والتأهيل من خلال اقامة الدورات والمسابقات الابداعية.

وبسؤاله حول ان كان هناك طرح جديد خاص بتقنين وضع الاعلام الالكتروني في البلاد، قال لايوجد حتى الان اي اطروحات خاصة بهذا الامر الا ان هناك دراسة تعد بعد استنتاج اراء المعنيين بهذه الوسائل الالكترونية، وتشمل فقط الاعلام الالكتروني المهني متمثلة في الوسائل الاذاعية عبر الانترنت والصحافة الالكترونية والدعاية الالكترونية.

واضاف ان هذه المجالات ينقصها التنظيم والتشريع، معربا عن امله من خلال المؤسسة التشريعية الى الوصول تشريعات تتماشى مع تطلعات الجميع.

وبدوره رحب رئيس مجلس الادارة المدير العام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) الشيخ مبارك الدعيج في كلمة له بهذه المناسبة بالحضور، لافتا الى انه كان لـ(كونا) الشرف في استضافة الحفلات الختامية "لهذه المسابقة الرائدة التي تحمل اسم احد رجالات الكويت المخلصين منذ انطلاق دورتها الاولى قبل ستة أعوام".

 

×