الكنيسة القبطية تهنئ الكويت قادة وشعباً بالأعياد الوطنية وعيد التحرير

تقدم راعى الكنيسة القبطية "المصرية" الأرثوذكسية القمص بيجول الأنبا بيشوي بالتهنئة للكويت قادة وشعباً بالأعياد الوطنية وعيد التحرير، مقدماً أطيب التهاني القلبية وأصدق التمنيات إلى صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وإلى سمو ولى العهد الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله وإلى أصحاب المعالي الوزراء ونواب مجلس الأمة ولجميع أبناء الشقيقة الغالية الكويت، داعياً لله العلي بدوام التوفيق والازدهار والتقدم للكويت حكومة وشعباً وأن يحفظ الله البلاد وينعم عليها بالمزيد من الاستقرار والهدوء والخير والبركات، طالبين من الله القدير أن يعيد هذه الذكرى الطيبة بالخير والحب والأمان على الكويت الغالية وشعبها المضياف.

وأضاف القمص بيجول في تهنئته، أن الشعب المصري متمثلاً في أبناء جاليته المقيمة فى الكويت اعتاد على أن يشارك أشقائه أبناء الشعب الكويتي أفراحه ومناسباته الوطنية والاجتماعية، وهو شعب محب واجتماعي بطبعه يجمعه الفرح، مؤكداً على أن ما يسعد أهل الكويت يشع بالسعادة على قلوب المصريين أيضاً، مشيداً بشدة تقارب الشعبين الشقيقين.

وأشاد القمص بيجول بالدور الإنساني لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وأمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الواضح والمتجلي بوقفته مع الشعوب العربية التي تعانى من بعض الأزمات، مصلياً لله العلي أن ينعم على جميع الشعوب العربية بالأمن والسلام وأن يديم على الكويت وأهلها نعمة الأمن والخير والازدهار وأن يمنح الله حكامها المزيد من الحكمة والصحة والسلامة.

 

×