عبدالعزيز الابراهيم

الوزير الإبراهيم: مشروع الربط المائي بين دول الخليج يحقق التكامل والتعاون

قال وزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء والماء المهندس عبدالعزيز الابراهيم في الرياض اليوم ان كل المؤشرات والقرارات تدل على اهمية مشروع الربط المائي بين دول مجلس التعاون الذي يعتبر من المشاريع الفريدة في العالم ويتطلب العمل الجاد والمتواصل من اجل تحقيقه.

واستعرض الابراهيم رئيس الدورة الحالية للجنة الوزارية في كلمة افتتح بها الاجتماع الاستثنائي للجنة التعاون الكهربائي والمائي مسيرة المشروع في اجندة مجلس التعاون منذ عام 2002 مرورا باعلان ابوظبي عام 2010 وختاما بقرارات المجلس الاعلى الخليجي في دورته ال34 التي عقدت في ديسمبر الماضي بدولة الكويت.

وأكد سعي دول المجلس ضمن اهدافها الى تحقيق التكامل والتعاون فيما بينها مشيرا الى ان المتغيرات السريعة العالمية والاقليمية يترتب عليها التفكير الجاد في مستقبل الاجيال المقبلة والعمل على مشاريع مستقبلية يمكن الاستفادة منها واستثمارها.

واشاد بالنجاح الذي حققته مسيرة مجلس التعاون وتكللت بالعديد من المشاريع المشتركة التي تحققت وأصبحت مشاريع يعتمد عليها بعد ان كانت في يوم من الايام حلما يراود اصحابها وخواطر لأصحاب القرار.

وأعرب الابراهيم عن خالص التقدير والعرفان لقادة دول مجلس التعاون على الجهود الحثيثة في كل مجالات التعاون بين الدول الاعضاء ومن بينها اهتمامهم وتوجيهاتهم بشأن مشاريع الامن المائي بين دول المجلس.

من جانبه قال الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني في كلمة مماثلة ان هذا الاجتماع يعقد لدراسة توصيات فريق العمل المكلف بناء على قرار قادة دول المجلس في قمة دولة الكويت بديسمبر الماضي بدراسة مشروع الربط المائي بين دول المجلس الذي اعدته احدى الشركات الدولية المتخصصة في هذا المجال.

وأشار الى ان فريق العمل المكلف باعداد الدراسة توصل في اجتماعه الاخير الذي عقد بدولة الكويت في يناير الماضي الى توصية لمناقشتها في هذا الاجتماع واتخاذ قرار بشأنها تمهيدا لرفع تقرير نهائي الى المجلس الوزاري في اجتماعه المقرر عقده بداية شهر مارس المقبل.

وأكد الزياني اهتمام دول المجلس بموضوع المياه من خلال تبني عدد من السياسات والخطط الكفيلة بتحقيق الامن المائي مشيرا في هذا الصدد الى قرار قادة دول المجلس باعداد استراتيجية خليجية شاملة بعيدة المدى لضمان تحقيق الهدف المنشود.

 

×