الدكتور قيس الدوسري

الصحة: حالات انفلونزا الخنازير الموجودة في المستشفيات محدودة ولا خوف منها

اكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة د. قيس الدوسري ان منظمة الصحة العالمية صنفت ما كان يسمى بانفلونزا الخنازير على انه احد انواع الانفلونزا الموسمية مؤكدا ان الحالات الموجودة في المستشفيات محدودة ولا خوف منها.

واكد الدويري في تصريح صحافي خلال رعايته نيابة عن وزير الصحة الدكتور علي العبيدي مساء امس لإفتتاح المؤتمر الرابع لقسم الامراض الباطنية بفندق الجميرا.

وشدد على ان هناك الكثير من الاجراءات الاحترازية والوقائية والعلاجية التي يتم اتخاذها لمواجهة هذا النوع من الانفلونزا الموسمية مشيرا الى ان التطعيمات ضد الانفلونزا متوفرة وتشمل التطعيمات ضد انفلونزا " h1n1 ".

واشار الى ان الحالات موجودة في المستشفيات وان وزارة الصحة لاتنكر تواجدها مشيرا الى ان جميع الاصابات تحت السيطرة ولا يوجد اي نوع من التخوف حيث يتم اتخاذ كافة الاحترازات سواء بالنسبة للمرضى او المخالطين او العاملين في المجال الطبي لافتا الى اشادة منظمة الصحة العالمية باجراءات دولة الكويت تجاه الانفلونزا الموسمية.

وشدد الدويري على أهمية اللقاءات والمؤتمرات العلمية لمواكبة المستجدات في التشخيص والعلاج بالأضافه الى الرعاية المتكاملة للمرضي مشدد على التسليح بالعلم والمعرفة لمواجهة التحديات مشيرا الى ان هذا الملتقي العلمي يتوافق مع اهتمامات وبرامج وزارة الصحة للتدريب والتعليم الطبي المستمر والتوسع بأقامة الؤتمرات وورش العمل والاستفادة من البعثات والإجازات الدراسية وبرامج الزمالة لإعداد وتطوير قدرات ومهارات الاطباء العاملين بالقطاع الصحي مؤكدا ان العنصر البشري المؤهل يعتبر ثروة حقيقية هو من اهم دعامات وركائز النظام الصحي الحديث الذي نحرص جميعا على التطوير المستمر له بما يتفق مع الدستور الكويتي والمعايير العالمية للجودة وسلامة المرضي.

وبين الدويري حسن الأعداد والتخطيط لهذا الملتقي الطبي الهام الذي يترجم بصدق على ارض الواقع الجهود المبذولة بإخلاص من القائمين على تنظيمه في اختيار المواضيع المطروحة للمناقشة والحوار العلمي يجلس أنة متمنيا تحقيق المؤتمر أهدافه المرجوة من تنظيمة نحو التحديث المستمر لسياسات وبروتوكولات العمل في الرعاية الصحية بأبعاده الوقائية والعلاجية والتأهيلية وتعزيز التواصل الإنساني مع المرضي مع المجتمع بالأضافه الى الحرص على الاستفادة من التقنيات الحديثة للتحسين المستمر لجودة الرعاية الصحية.

وبدورها كشفت رئيس مؤتمر الكويت الرابع للأمراض الباطنية د.موضي المطيري  فى تصريح صحفى على هامش انعقاد المؤتمر عن ان مستشفى مبارك الكبير استقبل فى قسم الباطنية فى عام 2013 اكثر من عشرة الاف مريض مؤكدة زيادة حالات الجلطات الدماغية فى قسم الباطنية العام الماضي.

وقالت انعقاد المؤتمر اليوم  بتنظيم قسم الباطنية في  مستشفى مبارك الكبير للمرة الرابعة، مبينة أن المؤتمر يختص بمناقشة آخر التطورات في الامراض الباطنية، ويعتبر الحدث الاول من نوعه على مستوى الكويت والخليج العربي والشرق الاوسط من حيث مشاركة استشاريين واطباء زوار من جامعات عريقة «كلية هارفارد، جون هوبكنز، مايو كلينيك وجامعه مكجيل» بالاضافة الى استشاريين واطباء وزارة الصحة وكلية الطب.

وأوضحت أن المؤتمر سيتضمن القاء ما يقارب من 30 محاضرة في شتى الامراض الباطنية، وتتناول مناقشة الامراض الباطنية كأمراض القلب، الصدر، الاعصاب، الغدد والسكر، الروماتيزم والجهاز الهضمي، مشيرة الى أن عميد جامعة هارفارد البروفسور سانجيف تشوبرا سيقوم باعطاء محاضرتين في التعليم الطبي والقيادة، وسيستمر المؤتمر لمدة يومين(7و8 من فبراير)، وسيحصل المشاركين على 11 نقطة بنظام التعليم المستمر.

 

×