الداخلية: تزايد الحوادث بسب الانشغال بالهاتف النقال أثناء القيادة

دعت إدارة الإعلام الأمن الأخوة قائدي المركبات ضرورة الالتزام بقانون المرور وعدم استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة وضرورة ربط حزام الأمان، وذلك لسلامة قائدي المركبات ومرتادي الطريق.

وأوضحت أن الحملات التوعوية مستمرة بالتعاون مع وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية من أجل توعية جميع المواطنين والمقيمين وأن إدارة الإعلام الأمني اعدت خطة توعوية لتكثيف التوعية المرورية بخطورة استخدام الهاتف النقال وأهمية ربط حزام الأمان.

وفي إطار  التعاون ما بين وزارة الداخلية  متمثلة بإدارة الإعلام الأمني  وأجهزة ومؤسسات الدولة من أجل نشر الوعي الأمني والمروري لدي المواطنين والمقيمين وبرعايه نائب المدير العام لشئون الشباب بالهيئة العامة للشباب والرياضة نظمت إدارة مراكز الشباب بداية فعاليات جماعة أصدقاء الشرطة محاضرة توعوية عن قواعد وآداب المرور ألقاها الرائد فيصل سند الديحاني وذلك بحضور رئيس مركز شباب القادسية المنسق العام لجماعة أصدقاء الشرطة عبدا لله ذكرا لله مع وزارة الداخلية.

وتطرق الرائد الديحاني إلى الخطة الإعلامية التوعوية التي تنفذها إدارة الإعلام الأمني بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور عن مخاطر استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة وعدم ربط حزام الأمان مشيرا إلى تزايد حوادث الدهس والانقلاب والتصادم وما يترتب عليها من وفيات بسبب الانشغال باستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وكتابة الرسائل وعدم إرتداء حزام الأمان.

وأوضح أن قيادة بعض الشباب للمركبات بدون رخصة قيادة قد يتسبب في العديد من الحوادث بالإضافة إلى ما يترتب عليها من مساءلة قانونية للشباب ولإسرهم ،  وأكد على ضرورة الانتباه من جانب قائد المركبة والمرافقين ، وشدد على عبور المشاة للطريق من الأماكن المخصصة لذلك حفاظا على سلامتهم.

وطالب الرائد الديحاني قائدي المركبات بالتحلي بالصبر وعدم مضايقة الآخرين على الطرق وضرورة استخدام الإشارات أثناء الاتجاه لليمين أو اليسار وعدم تخطي المركبات الأمامية إلا إذا كان الطريق يسمح له بالتجاوز.

وطالب الرائد الديحاني  أولياء الأمور بعدم استخدام أبنائهم للبنشيات  ونزولهم في الطرقات والشوارع إلا بعلم منهم حتى لا يتعرضوا  لحوادث الدهس لا قدر الله.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية بقطاعاتها المختلفة تبذل جهود حثيثة للحفاظ على الأمن والاستقرار وسلامة أبناء المجتمع ، وأوضح دور هاتف الطوارئ (112) الذي يقدم كافة الخدمات الإنسانية والأمنية والمرورية على مدار الساعة دون توقف، وعدم التردد في الاتصال عند الضرورة.

وفي نهاية  المحاضرة  قدم رئيس مركز شباب القادسية عبدا لله ذكر الله درعا تذكاريا من الهيئة العامة للشباب والرياضة للرائد  فيصل الديحاني.

 

×