الفريق الفهد: تفعيل دور الشرطة المجتمعية لاقى استحسان المواطن والمقيم

في إطار الجهود التي يقوم بها وكيل وزارة الداخلية الفريــق سليمان فهــد الفهد في الاهتمام بقطاعات وزارة الداخلية  وتنمية المنشات الأمنية وتطوير الأداء الشرطي، افتتح الفريق الفهد مركز التدريب التخصصي التابع لقطاع شئون  الأمن العام، كما قام بتوزيع الشهادات على الضباط الذين اجتازوا الدورة الثالثة للثقافة القانونية لرجل المخفر و التي نظمها المركز.

وكان في استقبال الفريــق سليمان الفهد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئـــون الأمـن العـام اللواء محمود الدوسـري والمدراء العامون لمديريات الأمن العام في محافظات الكويت الست ومديـر مركـز التــــدريب التخصصي بالوكــالة العقيد أحمـد سلمان الشمرى.

من جانبه أعرب الفريــق سليمان الفهد عن تقديره  للجهود التي يقوم بها القائمون على مركز التدريب التخصصي ومساهمتهم في إعداد وتنمية وصقل مهارات رجل الأمن ورفع كفاءته المهنية مما يجعله أكثر قدره على التفاعل مع الجمهور والقيام بالمهام الأمنية المطلوبة منه.

وأكد الفريق الفهد أهمية التدريب حيث انه يطور في الأداء ويميز في العمل علي المستويين النظري والعملي، موضحاً أن الأمن العام خطى خطوات ثابتة وواثقة نحو تطوير العاملين في القطاع وهو محل ثقة المواطن والمقيم.

وشدد الفريق الفهد على التعامل المباشر والفوري مع كافة المشكلات الاجتماعية لارتباطها الوثيق بالجانب الأمني، مشيرا بذلك إلى تفعيل دور الشرطة المجتمعية داخل المخافر لما لها من أهمية كبري موكداَ أن عملها لاقى استحسان المواطن والمقيم خلال الفترة الماضية، مؤكداً ضرورة تطبيق الدراسات النظرية في الجانب العملي الميداني .

وشدد علي ضرورة تنمية القدرات والمهارات من خلال التدريب لمواجهة المتغيرات العالمية في علم الجريمة والإجرام مع زيادة الثقافة الأمنية للضباط وضباط الصف اثناء الخدمة وكيفية التعامل مع المستجدات الأمنية والقضايا وكذلك توعية العاملين بالقطاع بمهام عملهم والواجب المناط  بهم والدور المطلوب منهم أمنيا ومروريا وإنسانيا .

وأضاف الفريق الفهد بضرورة إجراء تدريبات ووضع فرضيات وتمارين عملية تلامس الواقع وتحاكي طبيعة العمل مع إعطاء فرصة للمتدربين في كيفية التعامل والتصرف مما يعطي شعور لهم بواقعية التدريب علي المستوي العملي.

وطالب الفريق الفهد  بضرورة إلمام المتدربين بالجوانب القانونية والاجراءت الجزائية وارتباطها بالأمن بما يكمل الدور الأمني المطلوب.

واطلع الفريــق سليمان الفهد على خطة العمل والبرامج والدورات التدريبية المستقبلية التي ينظمها مركز التدريب التخصصي مشيرا إلى أن تلك الـــدورات تحتــوي على كــل ما هــو جديد من معلومات وخبرات يحتاجها رجل الأمــن وتواكــب التطــورات الحـديثـــة الـتي طــرأت علــى إعـــداده وتجهيزه لمواجهة التحديات والتصدي للجريمة بكافة أشكالها وحماية المجتمع من مرتكبيها.

وهنأ جميع الضباط الذين اجتازوا الدورة متمنياً لهم التوفيق في حياتهم العملية، كما طالبهم بالالتزام بالمعايير القانونية في التعامل مع المواطنين والمقيمين والتحلي بالانضباط في التعامل مع إجراءات الضبط وتطبيق مفاهيم حقوق الإنسان ومبدأ الشرطة في خدمة المجتمع .

وكان وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء محمود الدوسري قد رحب بالفريق الفهد فور وصوله مؤكدا أن حضوره وحرصه على المشاركة في افتتاح المركز وتوزيع الشهادات على الضباط الذين اجتازوا دورة الثقافة القانونية يؤكد اهتمامه بقطاع الأمن العام  وعاملاً محفزاً لبذل مزيد من الجهد و العطاء من جميع منتسبيه للحفاظ على الأمن ومزيد من الأمان للمواطن والمقيم في ظل أي متغيرات امنية مهما كانت خطورتها  ، مشيرا بذلك إلى أن الأمن العام هو الحصن الحصين لإنجاح أي عمل أو فعالية.

ومن جانبه ثمن مدير مركز التدريب التخصصي بالوكالة العقيد أحمـد الشمرى الدور الذي يقوم به وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء محمود الدوسري في دعم منظومة الأمن العام ومتابعة وسائل تطويرها.

وأوضح أن لدى مركز التدريب التخصصي خطة طموحة تعتمد على برامج متعددة ودورات متطورة داخليه وخارجية لتأهيل وتنمية وصقل المهارات الخاصة برجل الأمن مشيرا الي أن الدورة استمرت  خمسة أيام وحاضر فيها الدكتور سعد الشمرى المتخصص في هذا المجال.

 

×