"كان": 60% متوسط نسبة الشفاء من مرض السرطان في الكويت

أكد نائب رئيس مجلس إدارة الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان "كان" د.خالد الصالح أن نسبة الشفاء التام من السرطان في الكويت تتراوح ما بين 50% إلي 60%، في حين تبلغ نسبة السيطرة عليه حوالي 70%، مشيرا إلي أنه في حالة الشفاء التام يعود الشخص إلي حياته ويمارسها بشكل طبيعي، مبينا أن سرطان الرأس والرقبة يشكل حوالي 5% من السرطانات الموجودة في الكويت، واذا اضيف إليه سرطان الغدة الدرقية كون موقعها في الرأس ، يشكل من 8 إلي 10 %.

جاء ذلك خلال حفل ختام الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان "كان"،  لفعاليات برنامج ممشي  صباح السالم 2013، والذي أقامته خلال الفترة من أول أكتوبر حتي يناير 2014، تحت شعار "الرياضة وقاية"، وبالتزامن مع اليوم العالمي لمكافخة السرطان، والذي يرفع هذا العام شعار "تصحيح المفاهيم الخاطئة".

وقال "أنه وللمرة الأولي يتتطابق شعار المنظمات الدولية لمكافحة السرطان مع الحملة منذ بداية عملها في، حيث رفعت المنظات العالمية شعار "محاربة الخرافات والأساطير"، وهو الذي رفعته الحملة منذ بدايته بأن المفاهيم الخاطئة كانت ماضي.

وأوضح ان الحملة وضعت خطة للتوعية بـ 12 خرافة منتشرة في المجتمع الكويتي حول مرض السرطان، لانها تؤدي إلي التعب النفسي للمريض والتأخر في العلاج والإحساس باليأس عندما يعلم انه اصيب بالمرض، مبينا أن أول هذه الخرافات، أن مرض السرطان قاتل، حيث نجحت الحملة في تقليل الأعتقاد بهذه الخرافة في المجتمع الكويت إلي 55 %، بعدما كان 85 % من المجتمع يعتقدون أن السرطان مرضا قاتلا منذ حوالي 5 سنوات، لافتا إلي أن الدراسة أجريت من قبل مركز متخصص، وعلي عينة كبيرة، وتضمنت 5 أسئلة كان من ضمنها، هل تعتقد ان السرطان مرض قاتل أم لا ؟.

وأكد علي أن هذا الأمر غير صحيح، وأن هناك الكثير من مرضي السرطان يعيشون حياتهم بشكل طبيعي، ومنهم شخصيات مشهورة، مبينا أن الخرافات أيضا، الاعتقاد بأن العلاج خارج الكويت افضل من الداخل، مضيفا "هذا الكلام غير صحيح"، لان العلاج متوفر بالكويت مثل الخارج بالظبط، والحالات التي يتم أبتعاثها للخارج الذي يحتاج إلي بعض التقنيات او الخبرات الفنية غير الموجودة في الكويت، حيث يتم إرسالة إلي مراكز لديها ذلك، وهذه نسبة قليلة جدا ، كما أن هذا الأمر لا يقتصر علينا فقط، وانما الكثير من الدول الكبري تفعل ذلك، ونسبة الشفاء في الكثير من حالات السرطان في الكويت تضاهي الدول الأخري، بل أنها تتفوق عليها بعض الشئ كون العلاقة بين الطبيب والمريض هنا تكون أفضل، ويكون هناك سهولة في التواصل.

وأوضح الصالح ان الكويت توفر جميع علاجات السرطان سواء كان العلاج زراعي أو كيماوي أو إشعاعي، ويتم تقديمها للمرضي بالمجان، مع العلم ان علاجات السرطان تعد مرتفعة الكلفة علي مستوي العالم.