وزير التربية ووزير التعليم العالي احمدالمليفي

الوزير المليفي: الحركة الكشفية الكويتية ساهمت في تاهيل العديد من القيادات

اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي احمدالمليفي اهمية الدور الذي تؤديه الحركة الكشفية الكويتية في تاهيل العديد من القيادات التي كان لها شأن كبير في بناء الكويت على جميع الاصعدة.

واشاد المليفي في تصريح صحافي اليوم بعد افتتاحه المخيم الكشفي ال 67 لجمعية الكشافة الكويتية بالمكانة التي بلغتها الحركة الكشفية الكويتية والسمعة التي تحظى بها على المستوى العربي والدولي .

وقال ان التعليم والقيم لا يقتصران على ما يتعلمه الطالب من الكتاب وانما يستمدهما ايضا من الجانب العملي الذي يحمل معاني سامية وراقية مضيفا ان ذلك مورد مهم لبناء شخصية الابناء.

واكد اهمية الدور الذي يحققه المخيم في صقل المواهب وعرض التجارب و تبادل الخبرات بين الكشافة لاسيما ان المخيم يشارك فيه عدد من الدول العربية الشقيقة.

من جانبه اشار رئيس جمعية الكشافة الكويتية محمد الدبيان في تصريح مماثل الى الدور الذي تؤديه الجمعية والنشاطات المتنوعة لها على مدار العام ومنها المخيم الكشفي الذي يتضمن عددا من الفعاليات المتميزة.

من جهته اكد قائد المخيم الموجه العام للتربية الكشفية عبداللطيف المكيمي اهمية الانشطة الكشفية واثارها الايجابية على الجوانب النفسية والاجتماعية للمجتمع وتعزيز روح الروابط والتعاون .

واضاف المكيمي ان مخيم هذا العام يستهدف تفعيل دور الكشافة في نشر مفاهيم السلام واحترام الاديان وثقافة الحوار والسلام والمحبة وتحقيق التقارب بين الشعوب لاسيما ان هناك مشاركة من سبع دول عربية مبينا ان شعار المخيم يحمل شعار (الكشفية رسل الصداقة والسلام).

وذكر ان المخيم ينطلق بندوة عرفاء الاوائل لوضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجه الشباب وتعميق اواصر الصداقة بين المشاركين مضيفا ان فعاليات المخيم تشمل ايضا زيارة المتحف العلمي ومجموعة من الورش التدريبية التي تنمي وتصقل مواهب الكشافة.

 

×