وزارة الصحة

الصحة: إنطلاق أعمال المؤتمر الكويتي السنوي الثاني عشر للجراحين السبت المقبل

أعلن رئيس المؤتمر الكويتي السنوي الثاني عشر للجراحين الدكتور موسى خورشيد أن يوم السبت الموافق الأول من شهر فبراير لعام 2014 هو بدء إنطلاق أعمال المؤتمر الكويتي السنوي الثاني عشر للجراحين والذي تنظمه كلية الجراحة بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية في قاعة سلوى الصباح للمؤتمرات ويقام حفل افتتاحه يوم الأحد الثاني من فبراير ولمدة أربعة أيام.

وأضاف خورشيد في تصريح صحافي له ان المؤتمر الذي يعقد تحت رعاية وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي سيقام بمشاركة رموز عالمية في مجال جراحة السمنة المفرطة وجراحة القولون والمستقيم والشرج بالإضافة إلى جراحات البطن كالفتاق وضعف العضلات من الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا ومن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية.

وقال أن المؤتمر سيناقش في يومه الاول أبحاثاً عديدة تتناول عمليات السمنة المفرطة والتصنيف الجراحي العالمي لها مثل عمليات التكميم وتحويل مسار المعدة والإجراءات الاحترازية التي تؤدي إلى الوصول إلى أفضل النتائج والتعرف على المعايير والضوابط العالمية المعتمدة بشكل عام ولمنطقة الشرق الأوسط بشكل خاص كما سيتم مناقشة ما توصلت إليه الخبرات الكويتية في مجال جراحة السمنة المفرطة ولن يخلو النقاش من العمليات الخاضعة للبحوث العلمية.

ولفت خورشيد ان اللجنة المنظمة قد سعت لبث روح المشاركة مع وزارة الصحة ولجانها التخصصية في وضع رؤية واضحة لضوابط ومعايير محلية لجراحات السمنة المفرطة وعمليات الأيض حيث أضافت هذا العام نظام التصويت الإلكتروني عن بعد لمعرفة الآراء المختلفة للجراحين وسماع آراء الاطباء الزوار على نتائج التصويت.

وأشار خورشيد إلى ان المؤتمر سيبحث في يومه الثاني جراحات القولون التخصصية والطرق التشخيصية الحديثة لتقرحات ونتوءات القولون والأورام السرطانية والطرق الحديثة لترميم القولون والشرج والمستقيم حيث تم تخصيص بعض الجلسات العلمية لجراحة القولون الآلية والتنظيرية وفي اليوم الثالث سيتم مناقشة عمليات الفتاق وترميم جدار البطن بالأساليب التقليدية والتنظيرية المتطورة، مضيفاً أنه سيقام على هامش المؤتمر ورش عمل جراحية أيام الاحد والإثمين والثلاثاء حيث ستجرى عمليات لتكميم المعدة وجراحة الفتق على أيدي جراحين عالميين بمشاركة أطباء من البورد الكويتي حديثي التخرج لإكسابهم خبرات متنوعة في هذا المجال يصاحبه معرض طبي لأحدث الأجهزة والمعدات الطبية الجراحية بمشاركة عدد من الشركات الطبية.

واختتم خورشيد تصريحه شاكراً لدعم وزارة الصحة الدائم لهذه الجهود مثمناً جهود اللجنة المنظمة للمؤتمر وسائر القائمين عليه الذين بخبراتهم اكتملت الجهود وأصبح المؤتمر السنوي للجراحين منتدى عليماً عالمياً  ابتداءً بطلبة كلية الطب مروراً بأطباء الزمالة والبورد وانتهاءً بالاستشاريين أصحاب التخصصات الدقيقة داعياً المهتمين للاستفادة من محتواه وأطروحاته العلمية الجديدة والمتطورة.

 

×