خلال حفل توزيع الجوائز

ديوان المحاسبة: وجود الثقافة المهنية وإطلاع لدى المدققين يعزز مهاراتهم الشخصية

قال وكيل ديوان المحاسبة إسماعيل علي الغانم أن مسابقة البحوث التي يحرص الديوان على تنظيمها سنوياً منذ عام 1999 تهدف إلى إعطاء فرصة للمدققين والموظفين وتحفيزهم على البحث والدراسة بطرق علمية صحيحة.

وأضاف خلال حفل توزيع جوائز المسابقة الرابعة عشر للبحوث على مستوى جميع قطاعات الديوان للعام 2013 أن البحوث تعطي الفرصة لمدققي الديوان والعاملين به لإثراء التجارب الشخصية والفكر الرقابي لديهم من خلال الموضوعات المختارة في مسابقة البحوث لينعكس ذلك على مهاراتهم الفردية وأعمالهم المهنية التي يقومون بها.

وبيّن الغانم أن هناك ضرورة لوجود ثقافة مهنية لدى المدققين من خلال القراءة والاطلاع والبحث مما يعزز مهاراتهم الشخصية وثقافتهم المهنية، مشيراً إلى أن الديوان بصدد تطوير مسابقة البحوث وإضافة بعض الأبعاد الأخرى التي ستشجع العاملين بالديوان على المشاركة بكثافة في المسابقة.

من جانبه أشاد مدير إدارة المنظمات الدولية فيصل الأنصاري بدعم الإدارة العليا برئاسة عبدالعزيز يوسف العدساني رئيس الديوان على اهتمامها بتنمية مهارات ومعارف العاملين بمختلف مستوياتهم وتوفير كل ما يسهم في تحقيق ذلك، معرباً عن أمله في أن يمثل ذلك حافزاً لمزيد من المشاركات في المسابقات القادمة، لما يحققه من نتائج إيجابية ومثمرة على مستوى التميز الشخصي والأداء المهني ورفع مستوى الأداء المهني بالديوان.

وأوضح الأنصاري أن الاحتفال يأتي في إطار حرص الإدارة العليا بديوان المحاسبة على تكريم المشاركين والفائزين في مسابقة البحوث الذين استطاعوا من خلال فكرهم وجهدهم إنجاز بحوثاً حازت تقدير لجنة التحكيم واستحقوا الجوائز وفقاً لضوابط وشروط المسابقة، معرباً عن أمله في استمرار ذلك الجهد ومواصلة المشاركة بتلك المسابقة التي أتت ثمارها وأسهمت في تنمية مهارات وقدرات العاملين المشاركين بها من خلال اطلاعهم على كل ما هو جديد ومفيد في مجال ما يتم طرحه من موضوعات.

واختتم كلمته بتوجيه الشكر إلى مسئولي قطاعات الديوان على دعمهم لجهود إدارة المنظمات الدولية من خلال تواصلهم معها ودعمهم للمشاركين وحث العاملين على المشاركة الفاعلة والإشراف عليهم، كذلك أعضاء لجنة تحكيم البحوث حيث أن جهدهم أسفر عن تقييم عادل وشفاف لكافة البحوث التي قدمت وكذلك توصياتهم حول ما قدم من بحوث.

بعد ذلك قام وكيل ديوان المحاسبة إسماعيل الغانم والوكيل المساعد للرقابة على القطاع النفطي والشركات  عبد العزيز الهولي والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية عبد السلام شعيب بتكريم الفائزين بالمسابقة حيث جاءت النتائج كالتالي: الموضوع الأول تحت عنوان (العقود الاستشارية ودور ديوان المحاسبة في الرقابة عليها ومدى التزام الجهات الحكومية بالتعليمات المنظمة لها) وفاز في المركز الأول ابتسام الرفاعي والمركز الثاني إيمان الميل، والمركز الثالث كلا من وليد بركات ويوسف اليوسف.

أما الموضوع الثاني جاء تحت عنوان (التحديات الاقتصادية المعاصرة وإعادة هيكلة الشركات العائلية في ضوء المرسوم بقانون رقم 25 لسنة 2012  بإصدار قانون الشركات) وقد فاز بالمركز الأول كلا من عبد الرحمن المخيزيم وسعاد بن سلامة، والمركز الثاني ليلي العوضي والمركز الثالث كلا من شيخة العوضي وفاطمة المطيري.

وفيما يخص الموضوع الثالث الذي حمل عنوان (دور هيئة أسواق المال بالكويت في دعم تحويل الكويت لمركز مالي عالمي) فقد فاز بالمركز الأول كلا من شيخة الخضر ونادية الحميميدي والثاني ريم البدر والمركز الثالث كلا من دلال الموطوع ومريم بوخوة والمركز الثالث مكرر يوسف الزايد والخامس كلا من علي عفيفي ومها الحبيب.

أما الموضوع الرابع فقد جاء تحت عنوان (صناديق الاستثمار في سوق الأوراق المالية ودورها في دعم النشاط الاقتصادي) فقد فاز بالمركز الأول كلا من طارق فوزي وعمر الكوس والمركز الثاني كلا من نادية الحميميدي ومريم الخرافي والمركز الثالث كلا من منى السويدان وأمل العجمي والمركز الرابع فالح العجمي والمركز الخامس آمنة الشايع وفهد العنزي.

وفي ختام الحفل قام وكيل الديوان والوكلاء المساعدين بتكريم أعضاء لجنة التحكيم وهم مدير المكتب الفني للرقابة على الوزارات والإدارات الحكومية إبراهيم بوخمسين ومدير إدارة المؤسسات المالية والاستثمارية سامي الدويهيس ومدير إدارة الرقابة على الجهات الملحقة للخدمات العامة عصام المطيري ومدير المكتب الفني للرقابة المسبقة وتقنية المعلومات د. زهير أشكناني ومراقب المراقبة الأولى لإدارة المؤسسات المالية والاستثمارية د. عبد الله الحجي والخبير بالمكتب الفني للرقابة على القطاع النفطي والشركات منى أحمد والمستشار المالي لوكيل الديوان د. أيمن الغباري والخبير بإدارة المنظمات الدولية عبد المنعم الغريب.

ومن الجدير بالذكر أن البحوث التي قدمت في المسابقة بلغ عددها 26 بحثاً شارك فيها 42 مشاركاً من العاملين بمختلف قطاعات الديوان وقد حصل جميع المشاركين على جوائز مالية وشهادات تقدير.

 

×