القمص بيجول الأنبا بيشوي

الكنيسة القبطية: امير البلاد استطاع أن يجمع قلوب العالم تحت راية الانسانية والتعايش والسلم

هنأ راعي الكنيسة القبطية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بالذكرى الثامنة على تولي سموه مقاليد الحكم في البلاد، مؤكداً أن سمو الأمير استطاع على مدار السنوات الماضية أن يجمع قلوب العالم تحت راية الانسانية والتعايش والسلم.

وقال في تصريح له أن المناسبة فرصة للتجديد الشكر للكويت قيادة وحكومة وشعبا على ما تقدمه من رعاية واحتضان لجميع الجاليات وبالاخص ابناء الكنيسة المصرية الذين يتلمسون دائما مدى حرص سموه على حرية الاديان والتعايش.

وأكد القمص بيجول الأنبا بيشوي أن "ثمانية أعوام مرت علينا منذ تولى سمو الامير مقاليد الحكم في البلاد ونحن نتمتع بأجواء مريحة في كل شيء، فسموه نموذج للحاكم العادل في كل شيء والساهر على راحة البلاد والعباد والمعطاء للكل".

وقال راعي الكنيسة القبطية أن سمو الامير استحق لقب "زعيم الانسانية" عن جدارة وباتت مبادراته منارة وشعاعأ يمتد من اقصى الشرق إلى أقصى الغرب، لافتاً إلى أن سموه صمام الأمان وبشهادة الجميع والكويت اضحت مثلاً يُحتذى به أمام العالم كله .. بفضل جهود سموه وتوجيهاته الحكيمة".

وشدد الاب بيجول على أن مصر وشعبها بمختلف طوائفه وانتماءاته لا يمكن أن ينسى مواقف الكويت قيادة وشعبا والدعم المتواصل سياسياً ومالياً لمصر"، مؤكداً أن هذا الدعم كان وسيبقى اساسياً لتمكين مصر من النهوض واستعادة دورها الرائد عربيا واقليمياً.

وختم تصريحه بخالص الامنيات لسمو الامير والشعب الكويتي الكريم ان ينعموا  بالصحة والسعادة.

 

×