الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية

التخطيط: النماذج الاقتصادية الكلية احد اهم ادوات التقييم للسياسات الاقتصادية

اقامت الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية اليوم ورشة عمل بعنوان "توظيف النماذج التخطيطية في تحقيق الاهداف الكلية والقطاعات التخطيطية" بحضور وفود من دول مجلس التعاون الخليجي وامانة المجلس والبنك الدولي.

واكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور عادل الوقيان في كلمته الافتتاحية للورشة اهمية دور النماذج التخطيطية في تحقيق الاهداف الكلية والقطاعية للتخطيط وتعزيز مسيرة التنمية المستدامة بالمنطقة العربية.

وقال الدكتور الوقيان ان اهمية النماذج التخطيطية تاتي انسجاما مع التوجهات العالمية والمتسارعة في مجال التخطيط والتنمية باحدث الاساليب العلمية وفي ظل التطورات السياسية والاقتصادية الراهنة التي تشهدها دول المنطقة.

واضاف ان القيادات العربية ومؤسسات العمل العربي والاقليمي اصبحت تولي اهمية كبيرة للنهوض بالتنمية في منطقة الخليج ما يتطلب البحث عن افضل السبل والوسائل التخطيطية.

واشار الوقيان الى اهمية النماذج الاقتصادية الكلية كاحد اهم ادوات التخطيط والتقييم للسياسات الاقتصادية والمالية والنقدية في مختلف دول العالم مبينا انه مضى على استخدام النماذج القياسية اكثر من 50 عاما لاعداد وتحليل وتقييم الخطط التنموية الا ان هذه النماذج تزداد تطورا وتفصيلا وتتطلب احترافية عالية في بناءها وتطبيقها حسب خصائص اقتصاد كل دولة.

واوضح انه في ظل المعطيات الواقعية القائمة حاليا تظهر اهمية استخراج النماذج التخطيطة في تقييم السياسات الاقتصادية والتنبؤ واستشراف المستقبل مشددا على ضرورة تقييم اي نموذج تخطيطي قبل استخدامه من جميع جوانبه والتاكد من مطابقة المعطيات بشكل دقيق بالاضافة الى احترام القيود المختلفة الموضوعة على المعطيات حتى يمكنهم الاطمئنان الى صحة وصلاحية ومصداقية النتائج.

وشهدت ورشة العمل تقديم عروض مرئية لبعض التجارب في مجال النماذج التخطيطية حيث قدم مدير ادارة التخطيط في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية طلال نايف الشمري تجربة دول الكويت في توظيف النماذج التخطيطة.