اللواء عبدالفتاح العلي

اللواء العلي: الحملات المفاجئة سجلت 31283 مخالفة وحجز 1103 مركبة خلال اسبوع

ذكر وكيل وزارة الداخلية المساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالفتاح العلي ان معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح يبدي اهتماما ومتابعة دائمة للوقوف على الحالة المرورية وتحقيق الضبط والسلامة المرورية على الطرقات لتحقيق أقصى قدر ممكن من السلامة والأمن للمواطنين والمقيمين من قائدي المركبات على كافة الطرق والقيام بكل الإجراءات الممكنة لحمايتهم.

وأوضح اللواء عبدالفتاح العلي أنه في هذا الإطار سيتم تشغيل كاميرات الضبط المروري على طريق النويصيب اعتبارا من بداية شهر فبراير المقبل بهدف الحد من السرعات العالية وتجاوز حدود السرعة المقررة والتي أدت إلى وقوع حوادث خطيرة على طريق النويصيب والتي تنتج عنها خسائر في الأرواح وإصابات بالإضافة إلى الخسائر المادية في المركبات والطرق وعواقبها السلبية اجتماعيا واقتصاديا.

وأشار إلى أن الإدارة العامة للمرور قد انتهت مؤخرا من تركيب نظام كاميرات الضبط المروري على طريق النويصيب من جانب قسم التحكم المركزي للإشارات الضوئية، وذلك بعد التقاء طريق الملك فهد بن عبدالعزيز السريع مع طريق الملك عبدالعزيز السريع وحتى منفذ النويصيب بالاتجاهين، بالتعاون مع شركة نفط الكويت.

وذكر أن تشغيل تلك الكاميرات تعمل وفقا للنظام المحدد بعد إجراء عمليات الفحص الفني والتأكد من جاهزية الكاميرات والنظام لبدء التشغيل .. كما تم تركيب العلامات التحذيرية والارشادية اللازمة على امتداد الطريق في الاتجاهين.

وأضاف اللواء العلي أن كاميرات الضبط المروري لطريق النويصيب تعمل بنظام مراقبة القطاع (point to point) بواسطة أربع كاميرات ثابتة بدءاً من نقطة البداية وحتي نهاية القطاع ، وذلك لضبط حدود السرعة على مسافة تتراوح ما بين (1)كيلو متر إلى (10)كيلو متر وذلك لقدرة تلك الكاميرات الفائقة على حســـاب المدة التي تقطعها المركبــات بحيث لاتتجاوز المدة المسموح بها ، والتي ستتولى حساب السرعة لكل مركبة تدخل القطاع ومقارنتها بحدود السرعة الفعلية ، وعلى هذا الأساس سيتم تحديد المركبات المتجاوزة لحدود السرعة وفقا لما هو مبرمج بالنظام الذي سيتولى تصوير وتسجيل بيانات المركبات التي تقطع المسافة بمدة اقل من المسموح بها .

وعلى جانب متصل اعلن اللواء العلي في احصائية اسبوعية لاعطاء مؤشرات على مدي الجدية في تطبيق القانون على المخالفين حيث قامت اجهزة الادارة العامة للمرور بسلسلة من الحملات المفاجئة في المحافظات الست خلال اسبوع اسفرت عن تسجيل (31283) مخالفة مرورية وحجز (1103) مركبة ودراجة واحالة (107) شخصاً الى نظارة المرور ومعاينة (1769) حادث مروري وتنفيذ (57) أمر خدمة .

وذكرت الاحصائية انه تم تسجيل (4762) مخالفة مرورية في نطاق محافظة العاصمة وحجز (296) مركبة واحالة شخصين الي النظارة ، بينما تم توقيع (1036) مخالفة مرورية في محافظة الفروانية وحجز (78) مركبة ، واحالة (21) شخصاً الى نظارة المرور .
واضافت ان محافظة حولي سجلت (8297) مخالفة وتم حجز (103) مركبة ، واحالة (51) شخصا الى النظارة بينما بلغ عدد المخالفات المرورية في الاحمدي (3769) مخالفة وحجز (56) مركبة واحالة (4) اشخاص الى النظارة .

وفي محافظة مبارك الكبير تم تسجيل (1541) مخالفة وحجز (88) مركبة ، بينما بلغت المخالفات في الجهراء (3350) مخالفة وحجز (79) مركبة .

واشارت الى أن إدارة العمليات بالادارة العامة للمرور سجلت (1528) مخالفة مرورية وقامت بحجز (198) مركبة، و (26) دراجة.

وقامت الفرقة الخاصة بتحرير (6480) مخالفة مرورية وحجز (176) مركبة ، ودخول (28) شخصا نظارة المرور، كما قامت بالفحص الفني لعدد (211) مركبة ، وقامت فرقة المهام بتحرير عدد (309) مخالفة وحجز (3) مركبات.

وألمح إلى أن إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية قد بدأت في تنفيذ برامج حملة إعلامية لتوعية وإرشاد المواطنين والمقيمين ذات الصلة ببدء التشغيل الفعلي لنظام كاميرات الضبط المروري على طريق النويصيب والذي يبدأ تطبيقه اعتبارا من بداية فبراير المقبل، وذلك لاعطاء الوقت الكافة لتوعية مستخدمي الطريق والالتزام بحدود السرعة والتعاون مع رجال واجهزة المرور المتواجدة على الطريق سواء كانت ثابتة او متحركة عبر دوريات المرور التي تجرب النظام على مدار الساعة.

واشار اللواء العلي ان الحملة الإعلامية  تتضمن بث رسائل قصيرة عبر الهاتف النقال وفقرات وبرامج توعية وإرشاد من خلال كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة مع إجراء مقابلات مع عدد من القيادات الأمنية والمرورية المعنية بتشغيل النظام لشرح وتفصيل الاشتراطات والمحاذير المرورية للحد من المخالفات والقضاء نهائيا على مسببات حوادث السرعة المروعة التي يشهدها هذا الطريق الحيوي إضافة لتوزيع عدد من اللوحات التحذيرية والارشادية على امتداد الطريق للفت انتباه السائقين بضرورة الانتباه إلى أن الطريق مراقب الكترونياً بكاميرات الضبط التي ستحدد سرعتهم وتسجل مخالفة بحق من تجاوز السرعة المحددة.

واضاف اللواء العلي انه بالقدر الذى يتم فيه تطبيق القانون بحزم وفاعلية على الجميع فإن ما يقع من حوادث مفجعة يروح ضحيتها ارواح شابة والتي بلغت عام 2013(445) حالة وفاه الامر الذى يدعو للاسى والاسف في ذات الوقت حيث تركزت الاعمار في الشباب الذين خسرناهم مما يزيد حجم الفاجعة، والمأساة والتي نأمل من شبابنا اخذ العبره والحذر وضرورة الالتزام بحدود السرعة وعدم التهور والدخول في مسابقات ومعاكسات والانتباه للطريق واحترام حقوق الاخرين في القيادة الآمنة والاداب العامة.

دعا اللواء العلي كافة قائدى المركبات ضرورة الالتزام بقواعد وآداب المرور والعمل بمدلول العلامات المرورية واللوحات الارشادية والخطوط الارضية لعدم الوقوع في المخالفات وحماية مستخدمي الطريق والممتلكات العامة والخاصة من الآثار الناجمة عن الحوادث المرورية.

 

×