ابل خلال لقاءه الوفد الكوري

الوزير ابل يلتقي وفد كوري من القطاعين العام والخاص لدخول في المشروعات الاسكانية العملاقة

اكد وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل التزام المؤسسة العامة للرعاية السكنية بتوزيع القسائم والبيوت الحكومية حسب برنامج عمل الحكومة في السنوات الثلاث المقبلة.

وقال الوزير ابل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش لقائه اليوم وفدا من كوريا الجنوبية ان المؤسسة ملتزمة ايضا بوضع رؤية شمولية للمستقبل البعيد والمشاريع الاسكانية الكبرى مضيفا ان القضية الاسكانية في الكويت تأتي على رأس اولويات عمل الحكومة وتحتاج الى الكثير من "العمل والعطاء".

وذكر ان التعاون الحالي بين مجلس الامة والحكومة يدعو الى التفاؤل في حل القضايا المتعلقة بالاسكان ليصب في النهاية في مصلحة المواطن الكويتي مضيفا ان المساعي تصب لجهة وضع برنامج عمل واضح وخطط واضحة للجميع تكون واقعية وقابلة للتنفيذ.

وعن الخطط الراهنة والمستقبلية للمؤسسة العامة للرعاية السكنية قال ان المؤسسة ستستكمل الخطط والبرامج القائمة حاليا على ان يتم وضع كل التصورات والتطورات المقترحة ضمن هذه الخطط والبدء بتنفيذها لا سيما تلك التي يكون لها دور كبير في الاسراع في حل المسائل العالقة.

وردا على سؤال عن اللقاء الذي جمعه مع اللجنة البرلمانية الاسكانية امس افاد بانه تضمن وضع اولويات القضية الاسكانية ووضعها على جدول الجلسات المقبلة لمجلس الامة ما يسرع حل القضية الاسكانية لجهة الاحتياجات والمتطلبات التشريعية لهذه القضية التي ستقدم في الوقت المناسب.

و عن اللقاء مع نائب وزير الاراضي والبنية التحتية والمواصلات في جمهورية كوريا بازك كي يونغ قال الوزير ابل ان هدف اللقاء هو تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الاسكان وتعمير المدن خصوصا ان جمهورية كوريا تمتلك تجربة فريدة في هذا المجال تعود الى خمسينات القرن الماضي.

ودعا الوزير ابل خلال اللقاء الشركات الكورية الجنوبية الى الدخول في المشروعات الاسكانية العملاقة التي تطرحها الكويت خصوصا لجهة بناء وتشييد المدن والبنى التحتية وغيرها من المشروعات المرتبطة بالاسكان مضيفا ان هذه اللقاءات من شانها ان تساهم في تبادل الخبرات بين البلدين في هذا المجال.

وقال الوزير ابل لممثلي الشركات الكورية من القطاعين العام والخاص ان الخبرة التي تتمتع بها الشركات الكورية والسمعة الجيدة لها من شانها ان تؤهلها للدخول في منافسة مع الشركات العالمية للفوز بمشروعات خطة التنمية في الكويت.

واضاف ان العديد من الشركات الكورية نفذت مشروعات كبرى في الكويت بالشراكة مع شركات القطاع الخاص الكويتي داعيا هذه الشركات الى المزيد من التعاون المشترك خصوصا في مجال الاسكان والتعمير والانشاءات.

واشار الى المشروعات والمدن الاسكانية التي تعتزم الكويت طرحها في الفترة المقبلة ضمن خطة التنمية بما فيها مدينة المطلاع وشمال المطلاع والصبية معتبرا الشركات الكورية بما تملكه من خبرات قادرة على المنافسة على هذه المدن امام الشركات العالمية والمحلية.

من جانبه دعا بازك كي يونغ الوزير ابل لحضور المؤتمر العالمي للانشاءات التي تنظمه سيؤول في كل عام والذي تحضره اهم الشركات العالمية العاملة في مجال الاسكان والانشاءات والتعمير وتقديم تجربة الكويت في المؤتمر.

وقال يونغ في كلمته ان كوريا الجنوبية على استعداد لتقديم كل الخبرات والتجارب المتعلقة بالاسكان والمدن للكويت من خلال تدريب الكوادر الكويتية واعداد برامج تدريبية في هذا المجال خصوصا ان كوريا قامت بعملية تشييد كبيرة لبنيتها التحتية بعد الحرب الكورية في خمسينات القرن الماضي اغنت تجربتها.

واضاف ان الخبرات الكورية تشمل ما يتعلق بمجال تنويع الاقتصاد وزيادة عدد السكان واثره على زيادة الطلب الجماهيري على المساكن وهو ما تعانيه الكويت حاليا مبينا ان كوريا يمكنها نقل هذه الخبرة الى الكويت خصوصا في مجال تشييد المدن.

وجرى خلال اللقاء تقديم المؤسسة العامة للرعاية السكنية عرضا مرئيا عن مشروعاتها في حين قدم الوفد الكوري عرضا مرئيا عن التجربة الكورية في تشييد المدن والمجمعات السكنية.

وتستهدف زيارة الوفد الكوري الذي يضم العديد من الشركات الكورية من القطاعين العام والخاص تبادل التكنولوجيا والمعلومات في مجال الاسكان وتوطيد التعاون الثنائي.

 

×