جانب من الاجتماع

الصحة: 300 مليون دينار زيادة في ميزانية قطاع الأدوية والتجهيزات الطبية

افتتح الوكيل المساعد لشئون الأدوية والتجهيزات الطبية، عضو الهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون د.عمر  السيد عمر صباح اليوم فعاليات اجتماع لجنتي تحديث الدليل والإعداد لمناقصات لوازم المختبرات الطبية وخدمات نقل الدم ولجنة تحديث الدليل والإعداد لمناقصة لوازم جراحة القلب والأوعية الدموية والأشعة التداخلية.

وقال عمر" أن هذا المؤتمر يعد امتداد للاجتماعات السابقة الخاصة بموضوع الشراء الموحد علي مستوي دول الخليج، مبينا أن دولة الكويت عضو فاعل في هذه الاجتماعات، ولافتاً إلى أن الاجتماع الحالي مميز من ناحية تحديث دليل الشراء القديم والعمل علي تقريب وجهات النظر الخليجية وشراء الجديد فيما يستجد علي الساحة من اللوازم والمستحدثات الطبية والأجهزة، بمشاركة مجموعة من الشركات لمعرفة آخر التقنيات الحديثة في هذا المجال.

وأضاف"أن هذه الاجتماعات تحقق مكسب مالي للدول كونها تشتري ما هو حديث بأسعار أقل أيضا تحقيق تبادل الخبرات بين هذه الدول والإطلاع علي كل ما يدور علي الساحة من أمور تبين أنها غير مطابقة للمواصفات وتحديثها أو استبعادها، كاشفاً عن زيادة للميزانية المخصصة لقطاع الأدوية والتجهيزات الطبية بنسبة 10 % عن العام الماضي أي بما يعادل 300 مليون لافتا أن الدولة لم تبخل علي وزارة الصحة كما أن الصحة بدورها لم تبخل علي المواطن وذلك من ناحية توفير الأدوية وشراء ما هو حديث من الأدوية والمستلزمات والمستحدثات الطبية وصيانتها ومتابعتها، مبيناً أن الزيادة تأتي لمواكبة التوسعات الجديدة في المستشفيات والمراكز الصحية والتخصصية ولشراء ما هو حديث من الأدوية والأجهزة الطبية وغيرها.

وعن صيانة الأجهزة الطبية أوضح أن هناك صيانة دورية وعقود يتم إبرامها مع الشركات، لافتاً ان هناك أجهزة باهظة الثمن مثل أجهزة الأشعة وغيرها تتكلف صيانتها مبالغ كبيرة ولهذا يتم التعاقد مع الشركات لضمان استمرارية أداء الأجهزة بشكل سليم، كما تتابع من قبل الشئون الهندسية في المستشفيات كذلك مع الشركة المبرم معها، ونوه أن الصيانة قد تكون مكلفة نتيجة لارتفاع أسعار الأجهزة الطبية كذلك لقطع غيارها، كما أكد ان هناك تدقيق علي هذه الشركات من قبل الأقسام المسئولة عن هذه الأجهزة حيث يتم مراقبة أداء الشركات لضمان صيانة الأجهزة بشكل سليم.

وفيما يختص بالشراء الموحد وما سيعود به على تعاطي المرضى مع الأدوية قال" الشراء الموحد الذي نتكلم عنه اليوم هو توحيد سعر الدواء الواصل إلينا، وقد قطعنا شوطا طويلا به حيث أكثر من 60 % من الأدوية تمت مناقشتها في الاجتماعات السابقة بما يعادل أكثر من 2500 نوع دواء، مشيراً الى اجتماع آخر خلال 10 أيام سيتم خلاله استكمال هذه المنظومة، حتى يكون هناك نسبة تخفيض ملحوظة بالنسبة للمواطن، مؤكدا أن الصحة جادة في تطبيقها حسب توصيات اللجنة الخليجية، ومبيناً أنخ سيعرض هذا الأمر علي الوزير خلال تقرير كامل ستقوم اللجنة برفعه فيما يتعلق بالتسعيرة الخليجية.  

 

×