اللواء الشيخ فيصل النواف

الداخلية: خطة لمعالجة أوضاع مخالفي الإقامة والحفاظ على حقوق الوافدين

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسيـة والجوازات اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح أن معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح يشدد دائما على مبدأ تطبيق العدالة والمساواة والمحافظة على سيادة القانون .

وأوضح أنه بناء على توجيهات معاليه بالتوزيع العادل للحقوق والواجبات الإنسانية  وإعطاء كل ذي حق حقه وفق اللوائح والشروط التي تنظمها قوانين إقامة الأجانب في دولة الكويت التي تعد واحدة من أكثر الدول احتراما لحقوق الإنسان .

فقد بدأ قطاع الجنسية والجوازات في تنفيذ الخطة الإستراتيجية الأمنية لمعالجة أوضاع مخالفي قانون الإقامة والعمالة الهامشية  والتي تهدف لتسهيل نيل الوافدين والمقيمين لحقوقهم وتطبيق القانون بكل حزم .

وأوضح اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح أن أبواب مكاتب قطاع الجنسية والجوازات مفتوحة لتلقي شكاوي الوافدين وتظلماتهم لدراستها وإيجاد الحلول لها  وكذلك لمخالفي قانون الإقامة الراغبين في تعديل أوضاعهم سعياً وراء عدم تكدس أعدادهم، والعمل على إيجاد الحلول العادلة لمشاكل بعض الوافدين مع بعض الكفلاء، وأيضا لمراقبة قيد الشركات الوهمية  عن طريق كفلائهم.

وأضاف اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح أن هذه الخطوة ستتلوها خطوات أخرى لحل مشكلات الوافدين المخالفين وإمكانية تعديل أوضاعهم داخل البلاد وفقاً للمرسوم الأميري رقم 17 لسنة 1959 بقوانين إقامة الأجانب في البلاد  وذلك بالتعاون مع لجنة حل المنازعات بوزارة الشئون الاجتماعيــة والعمــل من خلال سياسة البـاب المفتوح التي ينتهجها قطاع الجنسية والجوازات لإنجاز تلك الشكاوي والبت فيها وتطبيق سيادة القانون على الجميع دون استثناء.

واختتم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الجنسيـة والجوازات اللواء الشيخ فيصل نواف الصباح معربا عن أمله بسرعة تعديل مخالفين الإقامة أوضاعهم تجنبا للمسائلة القانونية ومتمنيا أن تحقق الإستراتيجية التي تسعى إليها وزارة الداخلية الأهداف المرجوة منها.

 

×