خنبش ود.بدر مال الله

المعهد العربي للتخطيط وجامعة “حضرموت” يبحثان مجالات التعاون التنموي

استضاف المعهد العربي للتخطيط وفدا من جامعة (حضرموت) اليمنية لعقد جولة مباحثات خلصت الى الاتفاق على التعاون في عدة مجالات ذات طابع تنموي مرتبطة باختصاصات المعهد وذلك تتويجا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين في شهر سبتمبر الماضي.

وقال رئيس جامعة حضرموت الدكتور محمد سعيد خنبش لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اللقاء ان الزيارة شكلت محطة رئيسية على طريق التعاون بين المعهد العربي للتخطيط وجامعة حضرموت وشهدت الاتفاق على برنامج عمل متكامل.

وأضاف الدكتور خنبش ان المعهد يتولى بمقتضى البرنامج مد جامعة حضرموت بكل ما يرتبط باختصاصاته الرئيسية في مجال تأهيل الكوادر الوطنية وبناء القدرات واللقاءات العلمية والبرامج التدريبية بما ينسجم مع استراتيجية الجامعة والتي تصب جميعها في اطار دعم الخطط التنموية.

وأوضح ان هذا التعاون يشكل قيمة مضافة للمؤسسات المعنية في المجال التنموي بما فيها المؤسسات الأكاديمية بالنظر الى ما يملكه المعهد من خبرات طويلة في مجال الاستشارات الفنية والتدريب وما يضمه من كوادر بشرية من خبراء ومتخصصين.

ولفت الى ما يوفره المعهد الذي يتخد من دولة الكويت مقرا له من بنى تحتية متطورة ما ساهم في تعزيز دوره كبيت للخبرة والمشورة في مجال التخطيط والتنمية على المستوى الإقليمي حتى بات الدور المميز الذي يلعبه المعهد نموذجا يحتذى به للدعم التاريخي المتواصل الذي تقدمه الكويت لليمن اقتصاديا واجتماعيا.

وذكر الدكتور خنبش ان هذا الدعم يتأتى سواء عبر المؤسسات والاجهزة الحكومية المعنية بمجالات التنمية أو من خلال الاستثمارات المهمة التي يملكها القطاع الخاص الكويتي في اليمن في عدة قطاعات مهمة.

وأشار الى الدور الريادي الذي لعبته الكويت في هذا المجال واثره الهام في مواجهة التحديات التي تواجه اليمن ودعم جهوده في تحقيق الانماء الاقتصادي خصوصا في السنوات الثلاث الماضية وما رافقها من ظروف صعبة.

واعرب عن الشكر لادارة المعهد العربي للتخطيط على البرنامج الذي أعدته لزيارة الوفد الى الكويت و شملت الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وجامعة الكويت.

من جانبه قال مدير عام المعهد العربي للتخطيط الدكتور بدر عثمان مال الله ل(كونا) ان اليمن من الدول الاعضاء المؤسسة للمعهد بما يعنيه ذلك من تجربة طويلة من الدعم الفني والعمل التنموي المشترك بين المعهد ومختلف الجهات الحكومية المعنية بملف التنمية وفي مقدمتها وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وأضاف الدكتور مال الله ان اللقاء مع وفد جامعة (حضرموت) يأتي ضمن سلسلة اللقاءات المستمرة بين المعهد والدول العربية كافة والادارات المعنية فيها بالتنمية مع المعهد بما ينسجم مع دوره ونشاطاته الرئيسية.

وأوضح ان التعاون مع جامعة (حضرموت) يتضمن ثلاثة محاور مهمة الاول تولي المعهد تدريب قيادات وكوادر الجامعة على المهارات الأساسية في مجال التخطيط والتنمية وبناء القدرات وذلك من خلال برنامج تدريبي جرى اعداده وسيتم تنفيذه الشهر المقبل.

وذكر ان البرنامج التدريبي يركز على عدد من القضايا المحورية الهامة كالتخطيط الاستراتيجي بمؤسسات التعليم العالي واقتصادات التعليم ومدى ملاءة مخرجات التعليم لمتطلبات سوق العمل وذلك تتويجا للمذكرة السابقة الموقعة بين الجانبين بما يمكن الجامعة من الاستفادة من الخدمات والبرامج التدريبية المنضوية تحت مظلة الخطة السنوية التدريبية للمعهد في دولة المقر.

وعن المحور الثاني أشار الدكتور مال الله الى أنه يترجم من خلال تنظيم مؤتمر اقليمي ضمن خطة المعهد للعام (2014 - 2015) في تنظيم اللقاءات العلمية يركز على التخطيط الإستراتيجي في التعليم العالي.

ولفت الى أن التعاون بين المعهد العربي للتخطيط وجامعة حضرموت يعد جزءا من منظومة شاملة بين المعهد والجمهورية اليمنية والمؤسسات الحكومية المعنية بالتنمية الاقتصادية فيها "واستكمالا لذلك تم الاتفاق بين المعهد ومحافظة حضرموت بناء على طلب الاخيرة على توفير المعهد للدعم الفني والمؤسسي لتأسيس مرصد حضري للتنمية المحلية.

وذكر ان هذا المرصد سيكون بمنزلة مركز فني متخصص يوفر قاعدة بيانات ومعلومات خاصة بمؤشرات التنمية الاقتصادية الرئيسية في المحافظة ويهدف الى تطوير نظم ومؤشرات التنمية في المحافظة لقياس الأهداف ومتابعة أداء المؤشرات الاقتصادية الرئيسية وتحديد الأولويات والتحديات التنموية في المحافظة.

وتوقع ان يؤسس هذا المرصد نقلة نوعية في ادارة التنمية بالمحافظة الى جانب تطوير القدرات المؤسسية ويساهم في تشخيص الواقع التنموي واتجاهاتها ويساعد متخذي القرار على اتخاذ قراراتهم بناء على مؤشرات ومعلومات دقيقة.

وقال الدكتور مال الله ان التعاون سيشمل التعاون مع مجلس المحافظة قيام المعهد بتنظيم عدد من البرامج التنموية في مجال تطوير وتنفيذ سياسات التنمية المحلية لاعضاء المجالس المحلية في المحافظة.

يذكر ان المعهد العربي للتخطيط مؤسسة تنموية عربية مشتركة متخصصة بدعم المسيرة التنموية في الدول العربية يتخذ من الكويت مقرا له ويهدف الى مساعدة الدول العربية في بناء القدرات الوطنية وتدريب الكوادر وتقديم الخدمات الاستشارية المتخصصة للحكومات والدراسات والأبحاث.

 

×