احمد الجسار

الكهرباء: مشروع الربط المائي الخليجي لتنويع مصادر المياه العذبة

قال وكيل وزارة الكهرباء والماء أحمد الجسار ان مشروع الربط المائي الخليجي يستهدف توفير احتياطي مائي استراتيجي وتنويع مصادرالمياه العذبة وتخفيض القدرة المركبة في محطات التحلية بكل دولة خليجية في ظروف التشغيل العادية مما يؤدي الى توفير المياه للشبكات الوطنية في حال توقف محطات التحلية عن العمل.

واوضح الجسار في كلمته في افتتاح اجتماع استثنائي لوكلاء وزارات الكهرباء بدول مجلس التعاون هنا اليوم ان الاجتماع ياتي تنفيذا لتوجيهات اصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس بشأن مشروع الربط المائي بين الدول الشقيقة.

واضاف ان الاجتماع يعقد في توقيت بالغ الاهمية حيث اصبح موضوع الماء وندرته يلقي بظلاله على بقاع العالم كافة ودول مجلس التعاون على وجه الخصوص مضيفا ان العديد من العلماء والهيئات الدولية المختصة يرون ان ندرة المياه ستكون من اكبر المشكلات التي تواجه البشريه في هذا القرن.

وقال ان اعتماد دول مجلس التعاون على مياه الخليج العربي كمصدر وحيد لمحطات التحلية يكتنفه العديد من المخاطر مبينا ان هذا المصدر الحيوي قد يتعرض لحادث تلوث طارئ مما سيؤدي الى تعطل العديد من محطات التحلية والى نقص شديد في المياه المستهلكة وهو ما يؤثر على الأمن المائي للدول الأعضاء.

واوضح الجسار ان لمشروع الربط المائي اهدافا رئيسية بينها ضمان استمرار الشبكات الوطنية لتوزيع المياه في حالات الطوارئ عن طريق إيصالها ببعض بالاضافة الى تأمين احتياطي مائي استراتيجي وتنويع مصادر المياه العذبة وتخفيض القدرة المركبة في محطات التحلية بكل بلد.

وذكر ان اهمية مشروع الربط المائي تنطلق من التعاون والتنسيق بين دول المجلس في مجال المياه خلال فترة الطوارئ وفترات التشغيل في الظروف الطبيعية لافتا الى ان وزارات الكهرباء والماء والهيئات المختصة تعمل جاهدة نحو تنفيذ جميع اهداف مشروع الربط المائي.

 

×