لجنة تنمية القدرات المؤسسية

تزكية ديوان المحاسبة رئيساً للجنة تنمية القدرات المؤسسية لـ"الأرابوساي"

اختتمت لجنة تنمية القدرات المؤسسية التابعة للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأرابوساي) اجتماعها السابع والذي استضافه ديوان المحاسبة بدولة قطر خلال الفترة من 7 – 9 يناير 2014، وعقدت اللجنة اجتماعها بمشاركة ممثلي الأجهزة الأعضاء في اللجنة والأمانة العامة للمنظمة العربية (الأرابوساي) ومبادرة تنمية الإنتوساي (IDI)، حيث ترأس وفد ديوان المحاسبة بدولة الكويت مدير إدارة المنظمات الدولية رئيس اللجنة فيصل الأنصاري وبعضوية كلاً من مدير إدارة التدريب سعود الزمانان ورئيـس قـسم المنظمات الدولية هبــة العوضي واختصاصي تدريب علي الأنصاري.       

افتتح الاجتماع مدير إدارة الرقابة على القطاع الاقتصادي بديوان المحاسبة القطري محمد مراد بكلمة ألقاها نيابةً عن القائم بأعمال رئيس الديوان ابراهيم بن هاشم السادة حيث أشاد بأهمية هذا الاجتماع وأهمية الدور الذي تقوم به لجنة تنمية القدرات المؤسسية في تطوير عمل الأجهزة الرقابية العربية وكوادرها من خلال اعتماد خطط التدريب والبحث العلمي ومجالات التعاون بين المنظمة العربية وغيرها من المنظمات الدولية والاقليمية .

من جانبه أعرب رئيس اللجنة مدير إدارة المنظمات الدولية بديوان المحاسبة الكويتي فيصل الانصاري عن شكره وتقديره لديوان المحاسبة بدولة قطر الشقيقة على استضافة هذا الاجتماع، موضحاً أن ما تضمنه جدول أعمال الاجتماع من موضوعات يدل على أهمية عمل هذه اللجنة وأن ذلك يتطلب بذل الجهد لإنجاز ما تم تكليف اللجنة به من مهام من قبل المجلس التنفيذي بالإضافة إلى متابعة الموضوعات الأخرى التي تحتاج إلى اتخاذ قرارات وتوصيات بشأنها.

بدأت اللجنة في مناقشة مشروع جدول الأعمال حيث تمت تزكية ممثل ديوان المحاسبة بدولة الكويت فيصل الانصاري رئيساً للجنة وممثل المجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية محمد الصوابي نائباً للرئيس وممثل الأمانة العامة للمنظمة العربية مقرراً.

كما ناقش الاجتماع دراسة نتائج تنفيذ خطة العمل في مجال التدريب والبحث العلمي لسنة 2013  واللقاءات العلمية والتدريبية التي أقيمت وما صدر من توصيات بشأنها، إضافة لمهام الترجمة التي كلفت بها اللجنة.

واقترحت اللجنة أن يتم تنفيذ مشروع خطة العمل في مجال التدريب والبحث العلمي لعام 2014 والتي أقرتها الجمعية العامة في دورتها الحادية عشرة اللقاءات العلمية والتدريبية على النحو التالي: اللقاء العلمي حول (مهارات الإشراف الفني على التدقيق وأثرها على جودة العمل الرقابي) ويستضيفه الجهاز المصري خلال شهر مايو المقبل، والبرنامج التدريبي وفقاً لمنهجية الـ IDI حول (تقنية الرقابة على المعلومات حسب إصدار ( COBIT)) ويستضيفه الجهاز الأردني خلال شهر سبتمبر المقبل، واللقاء التدريبي حول (الإجراءات التحليلية في عملية الفحص والمراجعة) ويستضيفه ديوان الرقابة المالية الاتحادي بجمهورية العراق خلال شهر أكتوبر المقبل، واللقاء التدريبي حول (التحديات التي تواجه الأجهزة الرقابية في المراجعة البيئية) ويستضيفه ديوان المحاسبة دولة الكويت خلال نوفمبر المقبل، واللقاء التدريبي حول (رقابة الأداء على قطاع المياه والصرف الصحي) سيتم تحديد الجهاز المستضيف لاحقاً.

وحول موضوعات الترجمة اقترحت اللجنة مواصلة ترجمة أعداد المجلة الدولية للرقابة الحكومية الصادرة عن منظمة الإنتوساي إلى اللغة العربية حيث تم الاتفاق بين ديوان المحاسبة بدولة الكويت وديوان المحاسبة بالمملكة الاردنية الهاشمية بأن يتولى الأول ترجمة عدد أبريل من كل سنة، ويتولى الثاني ترجمة عدد أكتوبر من كل سنة.

وناقشت اللجنة اقتراح لجنة تقويم البحوث الخاصة بالمسابقة الحادية عشرة في مجال   البحث العلمي، حيث استعرضت الموضوعات الثلاثة التي أقرتها الجمعية العامة في دورتها الحادية عشرة للمسابقة الحادية عشرة التي تنظمها المنظمة العربية (الأرابوساي) في مجال البحث العلمي واقترحت تشكيل لجنة تقويم البحوث الخاصة بالمسابقة الحادية عشرة من كل من ديوان المحاسبة بالمملكة الاردنية الهاشمية وديوان المحاسبة بدولة الامارات العربية المتحدة ومجلس المحاسبة بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وديوان المراقبة العامة بالمملكة العربية السعودية وديوان الرقابة المالية الاتحادي بجمهورية العراق والجهاز المركزي للمحاسبات بجمهورية مصر العربية.

وحول اقتراح تعديل القواعد الاجرائية للجمعية العامة للمنظمة العربية (الأرابوساي) والمقدم من ديوان المحاسبة بدولة الكويت، أوصت اللجنة أن يتم تعديل القواعد الإجرائية للجمعية العامة للمنظمة، كما تمت كما تمت دراسة موضوع التعاون مع مبادرة تنمية الإنتوساي (IDI) في مجال تنمية القدرات المؤسسية، فقد أوصت اللجنة أن يكون موضوع الملتقى العربي - الأوروبي الذي تستضيفه دولة قطر عام 2015 (دور الاجهزة العليا للرقابة في مراقبة تنفيذ خطط الانقاذ المالي الحكومية).

وفيما يخص النظر في موضوع التعاون بين المنظمة العربية وأمانة التعاون بين منظمة الإنتوساي والجهات المانحة، اطلعت اللجنة على المذكرة المقدمة من الأمانة العامة بخصوص الأنشطة التي تم الاتفاق على تنظيمها بين الأمانة العامة للمنظمة العربية وأمانة التعاون مع بين منظمة الإنتوساي والجهات المانحة، حيث اشتمل هذا التعاون على إقامة دورات تدريبية حول موضوعات (إعداد طلبات التمويل التي تقدم إلى الجهات المانحة) و(إطار قياس أداء الأجهزة العليا للرقابة).

وناقشت اللجنة موضوع مصفوفة تنفيذ المخطط الاستراتيجي للمنظمة للسنوات 2013 – 2017 والخاصة بلجنة بناء القدرات المؤسسية للمنظمة حيث رأت أن يتم استمزاج آراء أعضائها وتقديم مرئياتهم حول الأنشطة التي يمكن ادراجها ضمن هذه المصفوفة وموافاة رئيس اللجنة بها في موعد لا يتجاوز ثلاثة أسابيع من تاريخ انتهاء اجتماع اللجنة حتى يتسنى له إعداد مصفوفة موحدة في ضوء المقترحات المقدمة إليه .

كما رحب أعضاء اللجنة بدعوة المجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية لاستضافة اجتماعها الثامن على أن يتم ذلك قبل اجتماع المجلس التنفيذي الواحد والخمسين بشهر على الأقل وفقاً لما تنص عليه المادة السابعة من اللائحة التنظيمية للجنة، ويتم التنسيق بشأن تحديد الموعد بين رئيس اللجنة والأمانة العامة والجهاز المستضيف.

جدير بالذكر أن اللجنة تتشكل من ممثلي أجهزة الرقابة العليا وهي ديوان المحاسبة بدولة الكويت والمجلس الأعلى للحسابات بالمملكة المغربية وديوان المحاسبة بالمملكة الأردنية الهاشمية وديوان الرقابة المالية والإدارية بدولة فلسطين وديوان المراقبة العامة بالمملكة العربية السعودية والجهاز المركزي للمحاسبات بجمهورية مصر العربية والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بالجمهورية اليمنية وديوان المحاسبة بدولة قطر إضافة إلى الأمانة العامة للمنظمة العربية (الأرابوساي).

 

×