الشيخ صباح الخالد

الكويت: ملتزمون بالثوابت العربية الخاصة بمباحثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية

اكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد اليوم الالتزام بالمرجعية والثوابت العربية في ما يخص مباحثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية التي تدور تحت اشراف الولايات المتحدة الامريكية.

وقال الشيخ صباح الخالد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت على هامش مشاركته في الاجتماع التنسيقي لوزراء خارجية الدول العربية وامين عام الجامعة العربية ان الموقف العربي في الحوار حول القضية الفلسطينية يستند الى "مرجعية وثوابت عربية" تم الاتفاق عليها خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية الذي عقد في القاهرة مؤخرا بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

واضاف ان الاجتماع التنسيقي الذي يسبق لقاء الوفد الوزاري العربي مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري في باريس ناقش هذه القضية في كل جوانبها واكد مجددا الالتزام بالثوابت والموقف العربي.

واكد اهمية لقاء المجموعة العربية مع كيري للاطلاع على تطورات العملية التفاوضية والتأكد من انها تسير في الاتجاه الصحيح وذلك في اعقاب الجولة الاخيرة التي قام بها وزير الخارجية الامريكي الى منطقة الشرق الاوسط.

واشاد الشيخ صباح الخالد بالمساعي والجهود الكبيرة التي يبذلها وزير الخارجية الامريكي في متابعة عملية السلام بين الجانبين الاسرائيلي منذ عودتهما الى طاولة المفاوضات في يوليو الماضي مشيرا الى ان الوفد العربي سيؤكد لكيري ضرورة ان تكون هناك "نتائج ملموسة" مع الالتزام بالمهلة الزمنية لتلك المفاوضات التي حددتها واشنطن بنهاية ابريل المقبل.

وقال ان "المفاوضات في كل الاحوال صعبة وهناك ترسبات وتراكمات طويلة ومعقدة ولكن علينا الاصرار على مواقفنا وثوابتنا في تلك المفاوضات على الرغم من العراقيل والعقبات التي تضعها اسرائيل".

وحول مباحثاته مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وصف الشيخ صباح الخالد تلك المباحثات ب "البناءة" مشيدا بمستوى العلاقات المتميزة بين الكويت وفرنسا.

وقال ان اللقاء تناول القضايا الثنائية واوجه التعاون بين البلدين الصديقين في المجالات كافة الى جانب القضايا الاقليمية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

واكد ان فرنسا كعضو في مجلس الامن تلعب دورا مؤثرا في امن واستقرار المنطقة ومتابعة كل القضايا التي تهم الجانبين في امن واستقرار المنطقة والعالم.

وكان الشيخ صباح الخالد قد اجرى مباحثات رسمية مع فابيوس امس تركزت على سبل توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في كافة المجالات.

كما تناول لقاء الجانبين الأوضاع المأساوية في سوريا وآخر المستجدات فيما يتعلق بمؤتمر المانحين الثاني للشعب السوري الذي سيعقد في دولة الكويت في 15 يناير الجاري وكذلك مؤتمر السلام الدولي الثاني حول سوريا (جنيف 2) الذي سيعقد في 22 يناير الجاري.

ويترأس الشيخ صباح الخالد في وقت لاحق اليوم وفد دولة الكويت إلى اجتماع الوفد الوزاري العربي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وذلك لمتابعة مجريات عملية السلام وتطورات مسار مفاوضات السلام الفلسطينية-الاسرائيلية.

ويضم الوفد المشارك مدير ادارة مكتب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور السفير أحمد ناصر المحمد الصباح ومدير ادارة الوطن العربي السفير عبدالحميد الفيلكاوي ومندوب الكويت الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير عزيز الديحاني وعددا من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.