الداخلية: لن نسمح بأي خروج على النظام العام خلال احتفالات فبراير

عقد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام اللواء محمود الدوسري اجتماعا موسعا مع قيادات الداخلية وممثلين مهرجان هلا فبراير 2014.

وفي بداية الاجتماع رحب اللواء الدوسري بالحضور مؤكدا اهتمام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ  محمد الخالد ووكيل وزارة الداخلية بالإنابة الفريق  سليمان فهد الفهد لإنجاح كافة فعاليات المهرجان منذ انطلاق الكرنفال وحتى الختام مؤكدا أن مهرجان هلا فبراير "مهرجان الكويت الأول"، مشيرا إلى استعدادات الأجهزة الأمنية وتكاملها لمواكبة فعاليات المهرجان داعيا اللجنة المنظمة إلى تقديم برامج متميزة تليق بدولة الكويت.

وأوضح اللواء الدوسري أن أجهزة وزارة الداخلية ومالها من خبرات تراكمية وضعت خطة متكاملة بالتنسيق بين كافة الأجهزة الأمنية المعنية والتعاون مع الأجهزة المساندة والإدارة العامة للإطفاء وإدارة الطوارئ الطبية.

وأعطى اللواء الدوسري تعليماته وتوجيهاته إلى مدراء الأمن بضرورة التعامل مع كافة الفعاليات بكل دقة وتذليل كافة الصعاب أمام اللجنة المنظمة العليا والتواجد الميداني قبل بدء الفعاليات بوقت كاف للمتابعة واعطاء التعليمات وسرعة اتخاذ القرار عند وقوع أي طارئ وعدم السماح بأي تجاوزات أو الخروج على النظام العام.

وقد اطلع الحضور على فعاليات المهرجان ومواعيد وأماكن إقامتها لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لتأمينها قبل البدء بوقت كاف.

واختتم اللواء الدوسري متمنيا انجاح المهرجان والعمل على اسعاد المواطنين والمقيمين وتعم الفرحة الجميع مؤكدا أن مهرجان هلا فبراير منذ انطلاقته وهو يحظى باهتمام القيادات الأمنية وأجهزة وزارة الداخلية ، مؤكدا ان الامن أساس أي عمل ناجح .

ومن جانبه أعرب عضو اللجنة المنظمة العليا رئيس اللجنة الإعلامية وليد الصقعبي عن شكره وتقديره لأجهزة وزارة الداخلية لدعمها المهرجان وتأمين فعالياته، مشيرا بذلك إلى دعم وزارة الإعلام أيضا كما تطرق إلى أن مهرجان هلا فبراير يقوم عليه القطاع الخاص بينما يجب على الدولة أن تدعمه لإنجاحه.

وأكد الصقعبي أن أنشطة هذا العام  تختلف عن الأعوام السابقة في الشكل والمضمون حيث أن اللجنة المنظمة العليا وعلى مدار السنوات السابقة اكتسبت خبرات في هذا المجال، وقام بعرض موجز لكافة الفعاليات

ومن جانبها تحدثت رئيسة لجنة التنسيق والمتابعة مدينة اسماعيل عن برنامج الكرنفال وفعالياته، مشيرة إلى انطلاق المسيرات على شارع الخليج العربي على مدار يومين 29 ، 30  يناير الجاري اذانا ببدأ المهرجان، مشيرة إلى كافة الفعاليات وبدايتها وختامها لاتخاذ الاجراءات الأمنية اللازمة لها.