هيئة البيئة: إعداد مشروع لمواجهة المخاطر الناجمة عن تسرب الغازات الصناعية

أعلن مدير إدارة رصد ومتابعة جودة الهواء بالهيئة العامة للبيئة أيمن بوجباره قيام الهيئة بإعداد مشروع متكامل لخطة طوارئ لمواجهة ما يخص تسرب الغازات الناجمة عن الانبعاث الصناعية وإدارة المخاطر ذات المصدر الغازي في حالات الطوارئ في البلاد.

وأضاف بوجباره في تصريح صحافي له اليوم، ان هذا المشروع يعتمد على إنشاء نظام شامل ومتكامل يأخذ من المنهجيات العالمية التي تمكن الهيئة العامة للبيئة من القيام بعمليات الالزام والالتزام في الحالات العادية والطارئة بالإجراءات التي تلزم المنشآت التي تصنع او تستخدم او تخزن المواد الكيميائية بإعداد خطط تفصيلية لإدارة المخاطر في إطار متطلبات واضحة تساعد على متابعة أداء هذه المنشآت في كيفية الاستجابة لتجنب الحوادث المتعلقة بالتسربات الكيميائية ضمن إطار تنظيمي واضح يكفل للهيئة العامة للبيئة القيام بدورها ضمن منهجية شاملة متكاملة.

وأكد بوجباره على أن هذا المشروع يأتي متسقاً مع النهج الاستراتيجي لإدارة المواد الكيميائية والذي يشكل احد الاستراتيجيات الأساسية التي تعمل بموجبها الهيئة العامة للبيئة، وحث مدير ادارة رصد ومتابعة جودة الهواء المنشآت العاملة بالدولة والتي تتعامل مع المواد الكيميائية من حيث التصنيع و الاستخدام و تخزنين هذه المواد علي البدأ بإعداد خطط تفصيلية لإدارة المخاطر في حال حدوث تسربات غازية مؤكداً على استعداد الهيئة العامة للبيئة دراسة هذه الخطط والتعاون في تطويرها وجعلها أكثر مرونة و ملائمة للتطبيق العملي بما يضمن فاعلية وسهولة تفعيلها في حالات الطوارئ.

 

×