السفارة المصرية: تنسيق مع السلطات الكويتية لتأمين التصويت على الدستور الجديد

أكد السفير المصري لدى الكويت عبدالكريم سليمان قيام السفارة بعملية التنسيق مع السلطات الكويتية لتأمين عملية التصويت على الدستور المصري الجديد والتي من المقرر أن تتم خلال الفترة من يوم 8 الى 12 يناير القادم في مبنى السفارة.

وأشار سليمان خلال المؤتمر الصحفي الذي اقامه ظهر اليوم في مبنى السفارة المصرية في منطقة الدعية الى أن السفارة أبلغت السلطات الكويتية عن حاجتها للتصدي لأي عمليات تخريبية لسير عملية التصويت قد يقوم بها اعضاء من جماعة الاخوان، منوها بأن عمليات التخريب ستقابل بكل حزم من قبل السلطات الكويتية والمسؤولين في السفارة.

وفيما يتعلق بمواعيد واستعداد السفارة لعملية التصويت، ذكر سليمان أن الأبواب ستفتح امام ابناء الجالية المصرية في الساعة التاسعة صباحا وستغلق في التاسعة مساء، على امتداد ايام التصويت على ان يكون الفرز في اخر يوم تصويت، وسيتم تصويت المصريين عن طريق بطاقة الرقم القومي الاصلية أو جواز السفر، ولن تقبل صورة عنهما حيث يستوجب جلب النسخة الاصلية، كما أنه لن يسمح بدخول مقر التصويت الا بالبطاقة او الجواز، منوها بأنه تم استثناء شرط وجود اقامة الكويت للناخبين، كما تم الغاء التصويت عبر البريد.

وحذر السفير المصري من القيام باي نشاط خارج المقر الانتخابي بما يؤثر على العملية الانتخابية وحذّر ايضا من استخدام اي شعارات سياسية.

وكشف سليمان عن عدد من الاجراءات التي قامت بها السفارة، منها منع دخول اي شخص ليس له صفة بالسفارة داخل مقر التصويت، ولو على سبيل مساعدة الناخبين، ورئيس اللجنة ليست له اي سلطة الا مراقبة العملية الانتخابية ولن يستطيع تجاوز القانون لاي سبب، مشيرا الى أن فريق العمل اجرى مساء امس "الاربعاء" بروفة على آلية العملية الانتخابية وتمت بنجاح الامر الذي يؤكد أن عملية التصويت ستكون منتظمة.

ودعا سليمان اي شخص يريد المشاركة بتنظيم عملية التصويت اوالمراقبة بالتقدم بطلب كتاب رسمي للسفارة وسنظر فيه، داعيا ابناء الجالية المصرية إلى الالتزام بالتعليمات والشروط وأن يتقدموا للمشاركة في اول استحقاق في المرحلة الانتقالية.

ورجح سليمان عدم تأثر الاقبال على التصويت بالاوضاع التي شهدتها مصر في الفترة الماضية، وذكر أنه من المتوقع ان تشهد عملية التصويت اقبالا كبيرا من ابناء الجالية المصرية، حيث يبلغ عدد الناخبين 134000 بزيادة 12000 عن المرات السابقة.

وأختتم السفير المصري حديثه بشكر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وكافة السلطات الكويتية على ما يقومون به من خدمات لخدمة ابناء مصر في هذه المرحلة.