الصحة: مستشفى الجهراء انتهى من تجهيز المختبر الجديد وتوصيل الاجهزة

كشف مدير مستشفى الجهراء د.شهاب المهندي عن الانتهاء من المختبر الجديد ووضع الأجهزة لتوصيلها وبدء العمل به، مبيناً أن هذا المختبر هو الثاني من نوعه في الكويت ونتائجه معتمدة، ويماثل لمختبر الفيروسات بالشعب، حيث سيخدم منطقة الجهراء، ويساند مختبر الشعب ان دعت الحاجة لذلك.

وأكد المهندي في تصريح له على هامش حملة التبرع بالدم التي نظمتها لجنة تعزيز الصحة بالمنطقة أن أعداد كبيرة من المتبرعين تقدمت للتبرع مبيناٍ أن عدد الأكياس المتبرع بها وصل الى 43 كيس.

وقال المهندي" ان اهمية الدم تكمن في انه ينقذ حياة المريض، سواء كانوا مرضي الجراحة  أو الولادة أو أمراض الدم المزمنة اللي تحتاج إلي نقل مستمر للدم ، وهذه الحالات متزايدة ، بالإضافة الى الحوادث، وهذه الأمور مهمة بالنسبة لنقل الدم ، حيث كيس الدم الواحد ممكن أن ينقذ شخص وممكن أن يستخدم لأربعة أشخاص في نفس الوقت ، مضيفاً" ان كيس الدم هذا يتم فصله إلي مكوناته الأساسية وهي البلازما والصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء والحمراء ، ومن الممكن أن يحتاج كل مريض واحدة فقط منها.

وأشار الى أن الحاجة مستمرة للدم ، واختيار المتبرع للمرضي ليس فقط بتقدمه للتبرع وانما بأن يكون أيضاً متمتع بالصحة، كما أن المتبرع ينال فائدة كبيرة بالنسبة لتبرعه بالدم ، بانه يتعرف قبل التبرع بحالته الصحية ، وبعد ما التبرع أيضاً وفحص دمه يتم الوقوف على حالته الصحية ، فالفحص ليس عادي ، وانما فحص أبعد من العادي لأمور أخري مثل الفيروسات التي يمكن ان يكون المتبرع لا يعلم أنه مصاب بها.

ومن الفوائد المهمة أيضا للتبرع بالدم أنه يجدد نشاط الخلايا الموجودة في الدم ، وحين تتجدد خلايا النخاع يكون هناك حيوية ونشاط ويختفي الخمول ، وهذه امور لابد أن ينتبه لها الشخص ، كما ان التبرع يخفف من أمراض الدم ، وأمراض القلب والشرايين ، وبعض المرضي الذين يعانون من ترسب في الحديد يستفيدون كثيرا لان التبرع يمنع الترسب وزيادة نسبة الحديد في الجسم ، كذلك فان الشخص اللي يتبرع له ميزة في بنك الدم أنه له أولوية إذا أحتاج دم في المستقبل له ولأفراد أسرته ، أو في أي حالة من الأحوال الطارئة .

وأوضح أن فترة التبرع دقائق بسيطة من 10 إلي 15 دقيقة ، والمريض ما يظهر عليه أثار جانبية للتبرع غير دوخة بسيطة عادية ، وينصح بشرب بعض السوائل ويمتنع عن التدخين لفترة لا تقل عن ساعتين بعد التبرع.

ومن جانبه قال رئيس قسم الأطفال والخدج بمستشفى الجهراء د. فهد العنزي أن حملة التبرع بالدم تنظمها لجنة تعزيز الصحة بمستشفى الجهراء بدأت من الساعة 9 صباحاً تقريباً وامتدت لبعد الواحدة ظهراً وقد بدأنا الدعوة لهذا الحدث منذ أسبوعين بدعوة الأطباء والجمهور مع التوعية بأهمية التبرع بالدم خصوصاً مع اقتراب العطلة وازدياد أعداد حوادث الطرق حيث التبرع بالدم لا يفيد المتلقي فقط، وإنما يفيد المتبرع أيضاً على المستوى الصحي وكذلك الديني والاجتماعي.

ومن جانبه أكد رئيس مركز سعد العبد الله الصحي ومقرر لجنة تعزيز الصحة لمنطقة الجهراء للرعاية الصحية الأولية، د. برجس المطيري اليوم نشجع الجميع على التبرع بالدم، فكلنا نعلم أهمية نقطة الدم في انقاذ الحياة سواء للحالات الطارئة أو للعمليات الجراحية أو لمرضى بعض الأمراض الذين يحتاجون الى نقل الدم باستمرار، والتبرع بالدم من الأهمية من أجل ضمان مخزون جيد بالاضافة الى تغطية الاحتياج اليومي.

بدورها أكدت المسجل أول ببنك الدم د. هالة صامويل أن عملية التبرع بالدم عملية صحية جداً للمتبرع بالاضافة الى فائدتها للمتلقي، حيث المتبرع تجدد له خلايا الدم، كما أنه تجرى له فحوصات طبية قبل وبعد التبرع، وتعطيه الكثير من النشاط.

وعن التبرع لمرضى الأمراض المزمنة قالت" من الممكن لبعض مرضى الأمراض المزمنة التبرع بالدم حيث مريض الضغط من الممكن أن يتبرع دون مشاكل، وكذلك مريض السكر الذي يتعاطي العلاج بالأقراص وليس المرضى الذين يتعاطون الأنسولين ، وحتى مريض الغدة يمكنه التبرع، ولكن فقط يكون مطلوب أن يخبرنا عن الأدوية التي يتعاطاها، ومن أجل عملية التبرع يتم قياس نسبة الدم، والضغطـ والنبض، كما يتم الاجابة عن عدد من الأسئلة التي قد تضايق المتبرع الا أنها توفر الكثير من الجهد للوقوف على ان كان المتبرع ملائم أم لا؟.

 

×