"الشؤون" و"الخارجية" يبحثان مواجهة عمليات تمويل الارهاب

أجتمعت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ممثلة في ادارتي الجمعيات الخيرية والمبرات والعلاقات الخارجية صباح اليوم مع وزارة الخارجية وبعض ممثلي الجمعيات الخيرية في البلاد للتباحث حول تنظيم عمليات جمع التبرعات عموماً، والحملات التي تنظم لمساعدة لاجئي الشعب السوري الشقيق في الدول المجاورة خصوصاً.

وأوضحت المصادر أنه تم خلال الاجتماع مناقشة كيفية مجابهة عمليات تمويل الارهاب بأشكالها كافة، لافتة إلى أن " الشؤون" و"الداخلية" شددتا على القائمين على الجمعيات الخيرية بعدم التورط في أي أعمال مشبوهة لتمويل الارهاب أو شراء أسلحة للمقاتلين في سورية، مؤكدين أن عمليات جمع التبرعات التي تسمح بها الدولة الهدف منها مساعدة لاجئي الشعب السوري في الخارج فقط وليس بالداخل.

من جانب آخر، أصدرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي اليوم قرارا وزاريا بشأن النظام الاساسي لاتحاد الجمعيات التعاونية الانتاجية الزراعية والثروة الحيوانية، كما أصدرت الرشيدي قرارا بشأن النظام الاساسي لاتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية.

وأصدرت الرشيدي أيضا قرارا قضى بإشهار مبرة بني هاجر الخيرية، وملخص نظامها الاساسي، لمدة غير محدودة، بهدف المساهمة في تنمية الوعي بالفكر الاسلامي لدى المجتمع، من خلال التواصل والمشاركة الفعالة الهادفة إلى ترسيخ القيم والمباديء التي جبل عليها المجتمع، والمحافظة على الهوية الاسلامية.