الوزير الابراهيم: مشروع جسر جابر يعد من المشاريع الكبرى

أوضح وزير الكهرباء والماء ووزير الأشغال المهندس عبدالعزيز الابراهيم عدم علمه بالتشكيل الوزاري الجديد، مؤكداً على أن الأمر فقط بيد صاحب السمو أمير البلاد الشيخ الصباح الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

جاء ذلك خلال تصريح أدلى به الوزير الابراهيم على هامش جولته الميدانية  لمشروع جسر جابر الأحمد بمنطقة الصبية صباح اليوم، وذلك  بحضور عدد  مسؤولي وزارة الاشغال وكبار المهندسين المسؤولين عن تنفيذ المشروع.

وشدد الإبراهيم الدارسات التي أعدت قبل تنفيذ المشروع راعت توافقه مع المتطلبات البيئية في المناطق التي يمر بها وحرصها على تذليل جميع المعوقات التي ربما تواجهه أو تعترض تنفيذه، مضيفا أن الإدارة القائمة على تنفيذ المشروع تقوم بالتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة في الأعمال الإنشائية لكل مرحلة من مراحل المشروع لضمان استصلاح الحياة البحرية في المواقع التي يمر بها، فضلاً أن تعويض بيئة جديدة للإحياء البحرية.

وأضاف ان مشروع جسر جابر يعد احد المشاريع الكبرى وهو بطول 36 كيلومترا وتكلفة تتجاوز 738 مليون دينار منها 370 مليون دينار تكلفة الجسر الأساسي والباقي لأعمال الخدمات والدفان مضيفا انه يربط جسر الغزالي بمنطقة الصبية ويتكون من جسر بحري اضافة إلى جزيرتين في منتصف البحر احداهما تضم الخدمات والأخرى تضم أمورا أخرى مع كل المستلزمات.

وذكر أن ما يميز الجسر هو إنشاء مكان لزراعة الروبيان بالاتفاق مع الهيئة العامة للبيئة وهي المرة الأولى التي تحدث في مشروع حيث يتم عمل مزرعة للروبيان لتنعكس ايجابيا على البيئة البحرية الكويتية.

وكشف الابراهيم ان الوزراة انشأت ميناء مؤقت لنقل المعدات الأزمة في بناء الجسر قريب من منطقة عمله بالإضافة إلى 5 سفن مخصصة لهذا الغرض وهي لازالت تحت الإنشاء تم الانتهاء من 75% منها.

وبشأن وزارة الكهرباء والماء أثنى الابراهيم على تعاون المواطنين والمقيمين الفترة الماضية في دعم مشروع الترشيد الذي تعد له الوزارة والذي نتج عنه وفرة بلغت قيمتها نحو المليار دينار خلال العام المنصرم، مضيفاً أن الوزارة جمعت نحو 3.3مليون دينار تحصيل حتى الان منها أكثر من 1.7 مليون دينار من القياديين.

 

×