جمعية الاصلاح الاجتماعي: نتوافق مع فكر الاخوان المسلمين وندعو لعودة الشرعية في مصر

قال رئيس جمعية الإصلاح الإجتماعي حمود الرومي ان جمعية الإصلاح الإجتماعي جمعية نفع عام كويتية تخضع للقوانين الكويتية وليس لها تبعية قانونية أو تنظيمية لأي تيار أو حزب داخل أو خارج دولة الكويت ولها مواقف عديدة في دعم الإصلاح ومواجهة الإرهاب الذي يُمارس من الدول والجماعات والأفراد .

واضاف في تصريح صحفي اليوم ان جمعية الإصلاح الإجتماعي تتبني الفكر القائم علي كتاب الله وسنة رسوله، وتتوافق مع فكر الإخوان المسلمين الذي نادي به الشيخ حسن البنا رحمه الله، والذي يعتبر في رأينا فكراً أصيلاً قائماً على ذات الأسس والمرجعية، مضيفا "وهو فكر معتدل في فهم الإسلام لا يمكن أن ينحو نحو الإرهاب أو مسبباته وقد ساهم هذا الفكر في النهضة الإسلامية للأمة وله دور مع غيره من الدعوات الإسلامية في حفظ شباب الأمة وتعزيز وترسيخ هذا الدين العظيم في نفوس أبناء الأمة الإسلامية".

وأكد الرومي ان جمعية الاصلاح "كجمعية نفع عام ندين مع غيرنا من المؤسسات ومنظمات حقوق الانسان والشخصيات والهيئات الاسلامية وصف جماعة الإخوان المسلمين في مصر بأنهم جماعة إرهابية بعد أن أثبتت منظمات حقوق الإنسان العالمية سلميتهم . ونرى إن اعتبارهم جماعة إرهابية ماهو إﻻ أحد الإملاءات الصهيونية على اﻻنقلابيين .. والجمعية مع عودة الشرعية لاستقرار دولة مصر الشقيقة وحفاظا على الأرواح والممتلكات".