البرلمان العربي: ندعو إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية

قال نائب رئيس مجلس الامة مبارك الخرينج اليوم ان لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والامن القومي في البرلمان العربي رحبت بالانابة عن البرلمان بالاتفاق التمهيدي الذي وقعته مجموعة (خمس زائد واحد) مع ايران في جنيف مؤخرا باعتباره "خطوة أولية نحو اتفاق شامل ودائم" بشأن برنامج طهران النووي.

وقال الخرينج في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان اللجنة التي عقدت اجتماعا اليوم ضمن لجان البرلمان العربي التي تناقش التوصيات والقرارات التي من المقرر ان يقرها البرلمان العربي في جلسة عامة الخميس المقبل "دعت جميع الدول المجاورة الى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية ومراعاة حسن الجوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وتعزيز الامن والاستقرار للجميع".

واضاف ان اللجنة ناقشت تقرير اللجنة الفرعية المكلفة بتطوير وتحديث وثيقة الامن القومي العربي ووضعت تصورها حول ذلك مشيرا الى بعض التعديلات التي تطالب بوضع آلية لتحديد عمل جلسات الاستماع مع رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الخارجية العرب وامين عام الجامعة العربية لابداء رأي البرلمان العربي حول الامن القومي العربي.

واضاف ان اللجنة ناقشت ملاحظات اعضاء البرلمان العربي على مشروع مجموعات التعاون والصداقة البرلمانية القائمة على علاقات الصداقة والتعاون مع الاتحادات الدولية وتم رفع ملاحظات اللجنة الى الجلسة العامة للبرلمان العربي.

ومن جانبه شارك عضو مجلس الامة فيصل الكندري في اجتماع لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في البرلمان العربي وقال انها وافقت على ان تكون نفقة الاجتماعات العامة للبرلمانيين العرب على الدولة المضيفة الاجتماعات الخاصة فيكون على الامانة العامة للبرلمانيين العرب.

وأضاف النائب الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماعات لجان البرلمان العربي المنعقد في العاصمة الاردنية عمان ان اللجنة ناقشت كذلك مزايا وحصانة ومقر البرلمان العربي اسوة بجامعة الدول العربية.

وذكر الكندري الذي يمثل دولة الكويت في مؤتمر البرلمان العربي ضمن وفد برئاسة نائب رئيس مجلس الامة النائب مبارك الخرينج انه طلب من رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية تشكيل لجنة لمتابعة القرارات التي تم اقرارها في اجتماع اليوم مشيرا الى ان اللجنة وافقت على منح وسام البرلمان العربي لشخصيات عربية مؤثرة ولها دور فاعل في النشاط العربي سنويا.

من ناحيته قال عضو مجلس الأمة الدكتور خليل عبدالله ان لجنة الثقافة والمرأة صادقت على بعض المحاضر وبعض التقارير التي تم استخلاصها من ورش عمل اضافة الى التحضير لورش عمل للمرأة والشباب والطفل والثقافة تمهيدا للمؤتمر الذي سيعقد على مستوى الوطن العربي ويخرج بوثيقة تعتمد من قبل جامعة الدول العربية وتلتزم بها الدول العربية .

واعتبر النائب عبدالله ان النائب في البرلمان العربي يمثل الامة العربية بأسرها وليس دولته فقط معربا عن تمنياته بان يقوم بدوره على أكمل وجه في خدمة الامة وتكون مشاركته فاعلة مشرفة تليق بالكويت .

وأعرب عن تطلعه الى مزيد من التشريعات والانشطة معتبرا ان أهم ما يميز هذا الملتقى هو "التواصل وتبادل الخبرات".

وكانت اجتماعات اللجان المنبثقة عن البرلمان العربي بدأت أمس لمناقشة صيغ العمل واقرار التوصيات التي سيناقشها البرلمان العربي في جلسة عامة تعقد هنا الخميس المقبل.