مجلس الوزراء: الموافقة على مشروع قانون بانشاء محكمة الأسرة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

استهل المجلس أعماله بالإطلاع على الرسائل الموجهة لسمو الأمير من كل من صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم  سلطان عُمان، ومن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة  ملك مملكة البحرين، ومن صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والتي تعلقت بسبل تعزيز الجهود المشتركة لتحقيق مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكل ما فيه خير ومصلحة الدول الأعضاء في ضوء نتائج القمة الخليجية الرابعة والثلاثين التي عقدت برعاية سمو الأمير على أرض الكويت مؤخراً.

كما اطلع المجلس على الرسائل الموجهة لسمو الأمير من كل من الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، والرئيس محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة، ومن الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة، وكذلك من انريكو ليتا رئيس وزراء إيطاليا الصديقة، ومن علي بنغو اوند يمبا رئيس جمهورية الغابون الصديقة، وقد تناولت هذه الرسائل العلاقات الثنائية القائمة بين دولة الكويت وكل من تلك الدول الشقيقة والصديقة وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

ثم استعرض المجلس نتائج الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت في دولة الكويت في الأسبوع الماضي، وذلك في ضوء شرح قدمه سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح  رئيس مجلس الوزراء حول الكلمة التي ألقاها سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في كل من افتتاح الدورة والجلسة الختامية لها، والنتائج الطيبة التي أسفرت عنها هذه الدورة، حيث بحث فيها أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي كافة القضايا التي تهم دول المجلس والسبل الرامية لتعزيز مسيرة المجلس المباركة.

كما استعرض المجلس أبرز القرارات والنتائج التي انتهت إليها القمة، وما تضمنه البيان الختامي ومن بينها مباركة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لإنشاء القيادة العسكرية الموحدة لدول المجلس، وكذلك إنشاء جهاز للشرطة الخليجية، وأكد المجلس الأعلى على مواقف الدول الأعضاء الثابتة بنبذ الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وصوره، إلى جانب قضايا الوطن العربي والقضايا الاقليمية المختلفة ومختلف التطورات التي تشهدها المنطقة، هذا وقد رحب المجلس الأعلى بإعلان دولة الكويت استضافتها لمؤتمر المانحين الثاني مطلع العام 2014 بهدف توفير الاحتياجات الإنسانية العاجلة للشعب السوري داخل سوريا وخارجها.

وقد أشاد المجلس بالجهود التي بذلها سمو الأمير، وكذلك بجهود أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي في هذا اللقاء الأخوي، معرباً عن ارتياحه للنتائج المثمرة التي أسفرت عنها أعمال القمة، والتي جسدت حرص قادة دول المجلس على تلبية تطلعات شعوبهم في تحقيق المزيد من الإنجازات ودعم الأهداف الخيرة التي أنشئ من أجلها.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصيات لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع قانون في شأن إنشاء محكمة الأسرة، ومشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم ( 67 ) لسنة 1983 في شأن إنشاء الهيئة العامة لشئون القصر، ومشروع قانون بتعديل المادة الخامسة من القانون رقم (30) لسنة 2004 بإنشاء وتنظيم المدينة الجامعية.

وقرر المجلس الموافقة على مشاريع القوانين ورفعها لسمو الأمير، تمهيدا لإحالتها لمجلس الأمة.

ثم بحث المجلس شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبمناسبة ذكرى العيد الوطني لمملكة البحرين الشقيقة، يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهانى والتبريكات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة  ملك مملكة البحرين الشقيقة وللشعب البحريني الشقيق، متمنيا للمملكة الشقيقة مزيدا من التقدم والازدهار والرخاء في ظل قيادته الحكيمة.