ضاري الوزان: أمير البلاد يشمل برعايته الكريمة أكبر قرية رملية في العالم

أكد رئيس مشروع "كويتي وأفتخر" ومؤسس مشروع مهرجان "رمال" الدولي ضاري حمد الوزان على إن المشروع وصل إلى استعداداته النهائية لتنظيم مهرجان دولي عالمي يحمل اسم "رمال" وذلك ضمن أنشطة مشروع كويتي وأفتخر-  P2BK للسنة القادمة، حيث سيميز هذا المهرجان عدد كبير من الفعاليات التي سيتم تنظيمها للمرة الأولى في الكويت، بالإضافة إلى احتضان هذا المشروع لأكبر قرية رملية بالعالم.

وأعرب الوزان عن شكره وتقديره وامتنانه لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لرعايته لكريمة والسامية لمهرجان رمال الدولي وقرية كويتي وأفتخر الرملية، مشيرا إن هذه الرعاية والمبادرة ماهي إلا دليل قاطع ورسالة كريمة من سموه لدعم الشباب الكويتي والمشاريع الصغيره والأنشطة والفعاليات التي ستجعل من الكويت بإذن الله وبرعايته وبتعاون شباب الكويت لإيصالها للعالمية.

وأشار الوزان إن "كويتي وأفتخر" بدأ بتوديع الدفعات الأولى من النحاتين المشاركين في بناء أكبر قرية رميلة بالعالم، وهذا بسبب الانتهاء من الخطوات الأولى والوصول الى الخطوات النهائية لاتمام المشروع والاستعداد للبدء بفعالياته وأنشطته في يناير 2014 القادم ولمدة ثلاثة أشهر، منوها بأنه قد شارك على تصميم القرية 73 نحات دولي وعالمي من 20 دولة من حول العالم، ليتم من خلالها تنظيم مهرجان دولي غير مسبوق تحت اسم مهرجان " رمال –REMAL" الدولي".

وبين الوزان بأنه قد تقرر اختيار روايات عالمية وتبني أحدها ومواضيعها لتصميم القرية الرملية عليها وتغيير التصميم واختيار رواية جديدة سنويا وتصميم المجسمات على حسب الرواية التي تم اختيارها، وذلك حرصا  من "كويتي وأفتخر " على إعطاء مشروع "رمال" جانب توعويا، وهذا العام اختارت اللجنة وكويتي وأفتخر رواية ألف ليلة وليلة لاعتبارها واحدة من أكثر الروايات شهرة عالميا إضافة إلى أصولها العربية والتي يود المشروع تسليط الضوء عليها لقيمتها الكبيرة والثمينة، مؤكدا إن هذه القرية الرملية ستكون وجهة سياحية جديدة في الكويت وستعطي المواطنين والمقيمين فرصة للاستمتاع بشيء جديد وعالمي والمشاركة في واحدة من أبرز الانشطة العالمية،والتي شهد على نجاحها النحاتين المشاركين الذين أكدوا على إنهم لم يقوموا بتصميم أي قرية بهذا الحجم وهذه النوعية إلا في الكويت.

 

×