ديوان المحاسبة يوصي بدعم استقلالية الأجهزة الرقابية والعمل الرقابي المشترك

أوصى البرنامج التدريبي "أساليب التخطيط للمهمات الرقابية وفقا للمعايير الدولية" بأهمية دعم استقلالية الأجهزة الرقابية والعمل الرقابي المشترك، والتأكيد على النص صراحة على رقابة الأداء في القوانين المنظمة.

جاء ذلك خلال اختتام أعمال البرنامج الذي استضافه ديوان المحاسبة في الفترة من 1 – 5 ديسمبر2013 بحضور متدربين من دواوين المراقبة والمحاسبة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كذلك اوصى البرنامج بزيادة عدد البرامج التدريبية المهنية المشتركة بين الاجهزة الرقابية والتركيز على الحالات العملية والتمارين بما يتجاوز 50% من مدة البرنامج التدريبي، والقيام بزيارات ميدانية والمشاركة في المهام الرقابية بين الأجهزة الرقابية أثناء انعقاد البرامج، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات معاهد الادارة والتنمية في مجال البرامج التدريبية.

ومن توصيات البرنامج التأكيد على تخطيط عملية المراجعة بأسلوب مهني كما ورد في المعايير، والحرص على توثيق جميع أعمال مرحلة التخطيط، وإشراك جميع أعضاء فرق عمل المراجعة من مدققين ومراجعين في عملية التخطيط للعمل الرقابي.

كما أوصى بضرورة اعداد خطط مراجعة تتمتع بالمرونة لمواجهة ما يستجد من أعمال أثناء تنفيذ الخطة، بالإضافة إلى العمل على إصدار دليل استرشادي موحد لتخطيط العمل الرقابي من خلال تبادل تجارب وخبرات الأجهزة الرقابية بهذا المجال.

جدير بالذكر ان هذا البرنامج يأتي في إطار خطة العمل التي أقرتها لجنة التدريب والتطوير للعاملين بدواوين المراقبة والمحاسبة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لسنة 2013 باجتمـاعها الحــادي والعشـريـن الـمنعقـد فـي الكــويـت خـلال الفتــرة 4 - 6 ديسمبر 2012، وهو موجه لفئة المدققين الذين تتراوح خبراتهم من 3 إلى 6 سنوات، وقد استهدف اكساب المشاركين المعارف الخاصة بتخطيط المهمات الرقابية، وما تنص عليه المعايير الدولية الى المدى الذي يمكنهم من استخدام المهارات اللازمة لتخطيط أعمال المراجعة والأجهزة الرقابية.