الصحة: التهاب المفاصل الروماتويدي يصيب النساء أكثر من الرجال بثلاثة أضعاف

أعلن استطلاع حول التهاب المفاصل الروماتويدي أجرته الرابطة الكويتية لأمراض الروماتيزم بالتعاون مع شركة ابفي، حول اتخاذ قرار بشأن الطبيب المناسب، وحاجة المريض إلى العثور على نهج صحيح للعلاج، وجاء تحت عنوان "معاً ضد الروماتويد" ان 80% من مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي أكدوا أن التعاون مع الطبيب كفريق واحد لتطوير خطة علاج المرض تكون ناجحة بنسبة كبيرة، وان 3 من بين 10 مرضى في الكويت يدركون ان أخصائي أمراض التهاب المفاصل الروماتويدي هو المصدر الرئيسي للحصول على معلومات حول المرض، في حين 1 من 3 مرضى اعتمدوا في المقام الأول، على العائلة والأصدقاء في الحصول على المعلومات.

وهو الامر الذي يمكن أن يكون مضللاً في بعض الأحيان، وان 2 من 3 مرضى في الكويت يدركون أن التعاون مع الطبيب لعلاج المرض في وقت مبكر يمكن أن يؤدي إلى إدارة أفضل لحالتهم، في حين ان 3 من 4 مرضى اكدوا أن طبيبهم اشار الى أن طرق العلاج الأمثل لالتهاب المفاصل الروماتويدي تكون بتشخيصه وعلاجه مبكراً.

والجدير بالذكر أن الاستطلاع الذي يمثل أهمية بالغة للوقوف على طبيعة التعايش بشكل جيد مع التهاب المفاصل الروماتويدي، مما يعكس زيادة التواصل بشكل مستمر بين الطبيب والمريض، لتسهيل عملية العلاج، فوجود علاقة قوية مع أخصائي الروماتيزم، والتركيز المباشر حول الاعراض ومدى تأثيرها على الانشطة اليومية، يسهم بشكل كبير في توضيح حالة المرض والطريقة الأمثل للعلاج والتعامل معه.

وقد اوضحت الرابطة في بيان لها ان مرض التهاب المفاصل الروماتويدي يتطور في أي سن، ولكن غالباً ما يبدأ في المرحلة العمرية ما بين 30 الى 50 عاما، ومن اعراضه الرئيسية الألم والتيبس والورم، الامر الذي يؤدي الى محدودية في حركة المفاصل وخاصة في اليد والقدم.

ومن جانبها أكدت استشاري أمراض الروماتيزم في المستشفى الأميري د. أديبة الحرز ان التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر على النساء أكثر من الرجال، إذ يقدر عدد النساء اللواتي يعانين هذا المرض ثلاثة أضعاف عدد الرجال المصابين، هذاأن تبني علاقة مفتوحة ومفصلة مع اخصائي الروماتيزم يمكن أن تزيد نسبة الامان لدى المريض اضافة ايضاً الى تشجيع المرضى للتعاون بهدف التوصل الى العلاج المناسب للحالة وهو الامر الذي يؤدي الى حياة طبيعية، إذ يضاعف هذا التعاون احتمالات شعور المرضى بالأمل والثقة في رحلة علاجهم من المرض.

واضافت ان التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض المناعة الذاتية المزمنة، حيث يتم مهاجمة المفاصل، ويتسبب بالألم، والتورم، والتصلب خلال فترات زمنية محددة، ويؤدي إلى فقدان المفاصل وظيفتها، فضلاً عن التعب والضعف العام، هذا ويتأثر المرضى غالباً من هم بين 25  الى 55 سنة، ويمكن للمرض بشكل عام، أن يؤدي إلى انخفاض قدرة المريض على أداء المهام اليومية والأنشطة الاعتيادية.

وقال المدير العام لشركة ابفي في الكويت علاء توسون ان الاستطلاع يهدف إلى أن يكون مصدراً عالمياً للمعلومات للمساعدة في تثقيف الناس الذين يعيشون مع التهاب المفاصل الروماتويدي وأولئك الذين يدعمونهم. وقال:رأى ما يقرب 9 من كل 10 مرضى في الكويت أن التهاب المفاصل الروماتويدي قد أثر سلباً على بعض جوانب حياتهم، وتحديداً القدرة على أداء الأنشطة البدنية في حياتهم اليومية، ويرجع ذلك إلى عوامل نفسية تواجه المرضى ويمكن أن تؤدي إلى تطور المرض نفسه، وينبغي تبني علاقة مفتوحة ومفصلة بين اخصائي الروماتيزم والمريض، والحفاظ عليها لعلاج المرض بشكل أفضل.

 

×