نقابة "الكويتية": الشركة تلقت انذارات من دول اوربية بعدم قبول هبوط طائراتها لتهالكها

كشف رئيس نقابة الخطوط الجوية الكويتية عبدالله الهاجري ان الكويت تلقت انذارات من بعض الدول الاوربية بانه خلال العام المقبل لن تقبل تلك الدول هبوط الطائر الوطني "الكويتية" علي ارضيها لتهالكها.

وشدد الهاجري خلال الموتمر الذي عقده بمقر النقابة صباح اليوم بحضور الكابتن فواز عاشور وامين سر النقابة حسين حبيب ومساعد امين السر بلال المساعيد ان العاملين في الموسسة سيكون لهم كلمة قوية في ظل الاوضاع الحالية التي تتجه من السي الي الاسواء داخل الموسسة.

وارجع اسباب عدم حصول موظفي الكويتية علي حقوقهم الي الخلافات السياسية القائمة والصراع مشددا علي ان النقابة لن تتهاون في حق العمال وحقوقهم.

وقال ان موظفي الكويتية اصبحوا 3 فئات منهم فئة مؤجلي الصرف، متسائلاً هل يعقل ان موظف يتحمل اعباء اسرة ولايحصل علي راتبة مدة عام كامل؟.

ولفت الي ان الكويتية مديونه الي البنوك 180 مليون دينار كويتي اخذت من البنوك كقروض لتسديد رواتب الموظفين اضافة الي ان هناك مديونية تقدر 14 مليون مطلوب تسديدها لكاسكو مواد غذائية 30 مليون وقود للطائرات ولم يتبقي من ميزانية الكويتية 26 مليون وهي لاتسمن ولاتغني من جوع .

وناشد الهاجري سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد التدخل لانقاذ الكويتية، مردداً"لم يتبقي لنا غير انت ياوالدنا فأنقذنا".

وبدوره قال امين سر نقابة العاملين في الخطوط الجوية الكويتية حسين حبيب الي الان لانعرف من يسعي وراء تدمير الطائر الازرق والوضع الحالي من السي الي الاسوء مشددا ان مجلس الامة نسي مشاكل وهموم الشعب الكويتي وتطرق للاستجوابات ولم يحقق مطالب الشعب.

واضاف تطوير الخطوط الكويتية من اولويات التنمية فالمجلس المبطل اقر العديد من القوانين التي من شأنها ان تعطي الحقوق الي الموظفين العاملين بالكويتية فهم يستحقونها، مناشدا رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم بالاسراع في وضع تلك القوانين في اولويات المجلس.

وحذر الحكومة من مستقبل الطائر الوطني الذي وصل الي مرحلة التهالك، متسائلاً هل ننتظر كارثه لكي نفيق ونتبه الي اهمية تحديث الخطوط الجوية الكويتية.

واشار الي انه مع الاسف وصلنا الي مرحلة فقد الشعب الثقه بالناقل الوطني واعادة هذه الثقه يحتاج الي سنوات عديدة شاكراً جميع العاملين بالخطوط الجوية الكويتية علي الدور الذي يقومون وسط تلك الاوضاع السيئة، موكداً انه لولا براعتهم وايمانهم بناقلهم الوطني لما طارت طائرة كويتية علي الارض.

ومن جانبه قال الكابتن فؤاد عاشور نحن نتالم ان نري طائرات الخطوط الجوية الكويتية تصل الي هذه المرحلة من التهالك مطالباً دعم الحكومة للناقل الوطني ليكون قادراً علي منافسة خطوط الطيران في الدول المجاورة داعياً رئيس مجلس الامة الي عقد جلسة خاصة بتعديل قانون الكويتية.

واستغرب عاشور من مماطلة مجلس الامة في التصويت علي قوانين تعديل الخطوط الحوية الكويتية، مؤكداً ان المنافسة في المنطقة تحتاج الي ادوات وذلك بتطوير الطائر الازرق، ومشيرا الي ان التحديث والتطوير لايكتفي بالطائر الازرق فقط وانما يشمل ذلك تطوير البنية التحية من مطارات ومعدات وتسهيلات للمسافرين وغيرها من الامور الفنية.

 

×