الصحة: 35 بالمئة من حالات العقم في الكويت سببها الرجال

أعلن رئيس قسم النساء والولادة بمستشفي الجهراء د.سامي الطاهر عن البدء بالتشغيل الفعلي لوحدة أطفال الأنبوب في مستشفى الجهراء في 15 من الشهر المقبل، لافتا الي انه سيتم الاستقبال الفعلي مع بداية ديسمبر المقبل، ومبينا ان هذه الوحدة تتمتع بنفس مزايا وحدة اطفال الانبوب في مستشفي الولادة غير انها تزيد عنها في ميزة استقبال المرضي من غير محددي الجنسية، موضحا انه حصل علي موافقة من وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي، لاستقبال هذه الفئة من المرضي نظرا لما تضمه منطقة الجهراء من عدد كبير منهم.

وبين الطاهر في تصريح له على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بوزارة الصحة للإعلان عن المؤتمر الثامن عشر للنساء والتوليد أن الفترة القادمة ستشهد عقد اجتماع لوضع بروتوكول محدد لاستقبال هذه الفئة، لافتا الي ان الكثافة السكانية لسكان منطقة الجهراء تصل الي 500 الف نسمة، من بينهم ما يقارب من 15 الف زوج وزوجة يعانون من امراض الخصوبة والعقم، وبين أن حوالي 15 % من سكان الكويت بشكل عام يعانون من هذه الأمراض ايضا، وهي نفس النسبة العالمية تقريبا، متوقعا استقبال ما بين 100 إلي 200 حالة طفل أنبوب وتلقيح صناعي خلال العام الأول من افتتاح الوحدة.

وأشار الى أن المؤتمر سيشتمل على ورشة سوف تعقد في الفترة من 2-3 ديسمبر في مستشفي الجهراء، بمشاركة خبيرين من بريطانيا والمانيا لاجراء ما يقرب من 20 عملية جراحية كبري وشديدة التعقيد، حول استئصال اورام ليفية علي الرحم او المبايض وكذلك جراحات الالتصاق والحاجة لاستئصال الرحم عن طريق المنظار.

ومن جهته قال رئيس وحدة طفل الأنبوب في مستشفي الجهراء، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر د.حازم الرميح، أن المؤتمر يتضمن اقامة مناظرة علمية وشرعية وتشريعية بين عدد من الأطباء ورجال الدين والقانونيين لمناقشة بعض الأمور الحساسة التي تختص بطب الخصوبة، ومنها فحص الأم والجنين ومصير الحمل، وتحديد جنس الجنين في عمليات أطفال الأنابيب، وكذلك استخدام الخلايا الجذعية في انتاج النطف البشرية والحيوانات المنوية والبويضات، كما سيتم خلالها استضافة عالما الدين د.خالد المذكور، و د.عجيل النشمي.

وكشف الرميح أن عقم الرجال هو اعلي مسبب للعقم في الكويت، حيث يشكل 35 % من حالات العقم، يليه اضطراب التبويض 30 %، وانسداد قنوات فالوب من 20 الى 25 %، لافتا الي ان اورام الرحم الحميدة تصل نسبتها الي 20 %، بين حالة تأخر الإنجاب، في حين تصل النسبة من 5 الى 10 % ممن لا يوجد لديهم أسباب طبية لعدم الإنجاب .

 

×