الوزير العبدالله: تبادل المعلومات بين الدول العربية يساهم في التعرف على طرق غش الادوية

أكد وزير الصحة الشيخ محمد العبد الله ان دور وزارة الصحة في قضية تعقب السلع المزيفة هو دور فني، لافتاً الى أن هذه القضية تحتاج الي تعاون عدة جهات ومنها الناحية العلمية للجهات التي ترصد وتتلقى البلاغات، والجمارك التي تعد خط الدفاع الأول في استيراد الأدوية وكذلك ادارة التفتيش بالصحة ممن يقومون بمتابعة الحقيقة، مشدداً أن التنسيق بين هذه الجهات من العوامل التي يتم العمل على تدعيمها وتطويرها، بالإضافة الى تبادل المعلومات ما بين دول المنطقة سواء في مجلس التعاون او الدول العربية للتعرف على أحدث انواع الغش.

جاء هذا في تصريح للعبد الله على هامش افتتاحه اليوم مؤتمر الكويت لمكافحة تزوير الصناعات الدوائية، نائباً عن سمو أمير البلاد، وقال في كلمة له ألقاها خلال المؤتمر" ان المؤتمر يعد محاولة جادة للقضاء على ظاهرة الغش الدوائي، وإذا كان تغليظ العقوبة احد اهم عوامل القضاء على هذه الظاهرة. مشيراً الى ان محاور المؤتمر تتناول دراسة النظم والتجارب العربية والعالمية التي سيلقيها الخبراء والعلماء والباحثين ، وموضحا انهم يملكون اوراق عمل ستعمل على محاربة آفة الادوية المغشوشة والمزورة، ومشددا على اهمية الاستفادة من السلبيات التي مرت بها العديد من دول العالم.

وأضاف" ان الحكومة وعلى رأسها سمو امير البلاد تولي القطاع الصحي كل الاهتمام والعناية بهدف تقديم رعاية صحية عالية الجودة، حيث لا يتحمل المواطن منها اي كلفة او عناء، مبينا ان المخصصات السنوية التي يتم ادراجها ضمن ميزانية الدولة لهذا القطاع هي خير دليل على حجم العناية والاهتمام. ولفت الى ان التزوير في الصناعات الدوائية والطبية يؤثر سلبيا على صحة افراد المجتمع وعلى اقتصاديات الدول، مبيناً اهمية تعاون وزارات الصحة الخليجية والعربية والتصدي ومحاربة التزوير والحد من تضخمه، ومؤكدا ان المؤتمر سيتم من خلاله الاستفادة من تجارب الدول المشاركة فيه.

وأردف الوزير" ان محاربة الادوية المزوره في الاوطان العربية سيؤدي الى مجتمع صحي سليم والى انخفاض كلفة العلاج المرتبط بالرعاية الصحية في المؤسسات والشركات العاملة في تنمية المجتمع الخليجي والعربي، مشيرا الى الرعاية الصحية اصبحت ذات كلفة عالية ، حيث تنفق عليها الدول جزء كبير من مواردها نظرا لاهميتها.

وقال انه تم ربط ذلك بالجودة والانتاجية للحد من الهدر مع الاستفادة من الموارد المتاحة ، مشددا على ضرورة تطوير وتنمية القطاع الحكومي ورفع جودته ، لمحاربة التزييف في الصناعات الدوائية والطبية، مبينا ان وزارة الصحة لا تألوا جهدا في تنظيم المؤتمرات والفعاليات العلمية والصحية لاهميتها وتماشيا مع حرص القيادة الحكيمة على اعطاء هذا الموضوع الدراسات الكافية للوصول الى توصيات يمكن تطبيقها على ارض الواقع.

 

×