التربية: فرق للتعامل مع الأزمات ضمن اجراءات مواجهة تقلبات الطقس

تقوم وزارة التربية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمواجهة تقلبات الطقس والأمطار المرتقب هطولها على البلاد خلال الفترة الراهنة للتعامل مع الأزمات الطارئة، لتأكيد الدور الذي تلعبه المدرسة كمؤسسة تربوية وتعليمية في مساعدة الطلاب على الوقاية من الأزمات التي قد تعترضهم في المدارس وتؤثر بالتالي على سير العملية التربوية.

وأوصت الوزارة من خلال برنامج التدخل السريع في مواقف الأزمات في المدارس بأن تقوم فرق عمل متخصصة ومتدربة على أساليب التعامل مع الأزمات بتشكيل فريق التدخل السريع  في جميع مدارس المناطق التعليمية، بهدف التصرف بأسلوب علمي وقت وقوع أزمة أو حادث في المدرسة للسيطرة على الموقف أو التقليل من الارتباك ثم مساعدة المتأثرين في الأزمة .

و يعمل فريق التدخل السريع الذي يتكون من مدير المدرسة رئيساً والمدير المساعد نائباً للرئيس إلى جانب 3 من أعضاء الهيئة التدريسية والاختصاصي الاجتماعي والاختصاصي النفسي ومساعدين إداريين بالإضافة إلى مدرس حاصل على دورة إسعافات أولية، على وضع خطة عمل واضحة لكيفية التصرف السليم عند حدوث أزمة للتقليل من الارتباك والفوضى وفقاً لتعليمات وإرشادات الدفاع المدني للسيطرة على الموقف وإعادة النظام داخل المدرسة، إلى جانب قيامه بإصدار نشرة توضح أهمية الفريق وأهدافه وأسمائه وتعلق في مكان بارز في المدرسة  ، فضلاً عن أنه يكون همزة الوصل مع الجهات المسؤولة خارج المدرسة .

وأشارت الوزارة إلى خطوات عدة يقوم فريق التدخل السريع بتنفيذها للتعامل في حال وقوع أزمة ، وتتمثل في معرفة نوع الحدث والتصرف على ضوئه للحفاظ على الطلاب وتهدئتهم بإصدار نداءات من خلال الإذاعة المدرسية بالبعد عن مكان الحدث وعدم التجمع في مكان واحد ، وإصدار نداءات لمدرسي الحصص بالحفاظ على الطلاب وتهدئتهم والخروج بهم من الفصول بشكل يحافظ عليهم إلى المكان المخصص لتجمعهم والمتفق عليه مسبقاً والذي يعلن عنه في حينه ، إلى جانب تهدئة الطلاب بشرح أبعاد الموقف وآثاره ومتابعة الطلاب المتأثرين طبقاً لخطة عمل الفريق الذي يقوم بحالات الإسعافات للطلبة إذا استدعى الموقف .

وتتضمن الخطوات التي يقوم بها فريق التدخل السريع الاتصال بالجهات المعنية بالحدث منذ بداية حدوثه والتعاون معها لمباشرة التعامل مع الحدث ، و القضاء على الإشاعات التي قد تثار حول الموقف والتعامل مع الأهالي لتبصيرهم بالموقف والاطمئنان على أبنائهم ، وذلك للقضاء على الآثار المترتبة على الموقف لعودة الجو المدرسي إلى وضعه السابق ، ويقوم الفريق الفني المكون من الاختصاصي الاجتماعي والنفسي عضوا الفريق بالإعداد للجلسات  الجماعية للمتأثرين من الطلبة لتعليمهم المهارات السلوكية والمعرفية السليمة للسيطرة والتحكم في الضغوط التي يعانون منها نتيجة الأزمة .

 

×