التجمع السلفي: يجب أن تكون "الشعائر" طبقا للعادات المرعية ولا يجوز اقامة الخيام امام المنازل

دعا التجمع الاسلامي السلفي الى ضرورة تطبيق القانون على الجميع  دون تفرقة وأن يلتزم الافراد والمؤسسات باحترام القانون وعدم التجاوز عليه بأي حجة كانت، مطالباً بالالتزام بعدم استغلال الأرصفة والميادين في غير الأغراض المخصصة لها، مثل إقامة الاكشاك والخيام لأغراض الطبخ والشواء وغيرها، خاصة مع عدم توافر شروط الأمن والسلامة.

واضاف  التجمع في بيان صحافي له انه بين موقفه هذا في مجلس الأمة، عندما طرح موضوع إقامة الخيام كدواوين أمام المنازل، حيث كان موقف التجمع حاسما بعدم جواز ذلك لأي جهة كانت، مؤكداً على عدم التعرض لممتلكات المواطنين بشكل عام.

واشار التجمع إلى مواقفه الثابتة والسابقة والتي عبر عنها في أكثر من مناسبة إلى عدم جواز المواكب والمسيرات، خاصة إذا كانت بغير ترخيص من السلطات المعنية، مما يؤدي إلى الاخلال بالأمن واستقرار البلاد، مشددا في ذات الوقت على حرية التعبير عن الرأي بالطرق المشروعة فقط.

وزاد التجمع "حيث نصت المذكرة التفسيرية في المادة ( 35 ) من الدستور بشأن حرية الاعتقاد على التالي :(( فإن جاوز الأمر نطاق السرائر وظهر في صورة (شعائر) وجب أن تكون هذه الشعائر طبقا للعادات المرعية وبشرط ألا تخل بالنظام العام أو تنافى الآداب ))، لذلك نؤكد على احترام النظام العام وعدم الاخلال بالقوانين المنظمة لذلك حرصا على المصلحة العامة والسلم المجتمعي.

واختتم التجمع بيانه بالقول "فإننا في الوقت الذي نحذر الحكومة وخاصة البلدية من مغبة التراخي في تطبيق القانون فإننا ندعو المواطنين إلى التكاتف وفقا لهذه المباديء وإبعاد أية شرور محيطة بوطننا العزيز والله الموفق".

 

×